رئيس مجلس السيادة يلتقي رئيس جمهورية غامبيا

نيويورك:٢٢-٩-٢٠٢٢ب (سونا)- بحث الفريق أول ركن عبد الفتاح البرهان، رئيس مجلس السيادة الإنتقالي، مع رئيس جمهورية غامبيا، الرئيس آدما بارو. أوجه التعاون الثنائي بين السودان وجمهورية غامبيا وأهمية تطويره وترقيته، إلى جانب القضايا الإقليمية والدولية ذات الاهتمام المشترك، لاسيما التحديات التي تواجه القارة الإفريقية. 

وقدم سيادته خلال لقائه الرئيس الغامبي، بمقر الجمعية العامة للأمم المتحدة، بنيويورك،، شرحاً مفصلاً حول مجمل الأوضاع بالبلاد، خاصة خلال  الفترة التي أعقبت القرارات التصحيحية في الخامس والعشرين من أكتوبر، ٢٠٢١م. 

وبشأن قرار الاتحاد الأفريقي بتجميد  أنشطة السودان، أكد رئيس مجلس السيادة  أهمية عودة السودان لوضعه الطبيعي داخل الاتحاد للمساهمة مع الأشقاء في مواجهة التحديات التى تمر بها القارة. مشيرا إلى أهمية معالجة القضايا الإفريقية داخل البيت الأفريقي.

 وأكد البرهان  ان أبواب السودان ستظل مفتوحه أمام كل من يسعى بجدية للوقوف إلى جانبه لتحقيق تطلعات شعبه في الانتقال الديمقراطي، وانه  ما يزال في إنتظار  بعثة من الاتحاد الأفريقي، للوقوف على الحقائق على الأرض. 

إلى ذلك، عبر الرئيس الغامبي، آدما بارو، عن امتنانه للشرح الذي قدمه رئيس مجلس السيادة بشأن الأوضاع في السودان، وأمن على ضرورة حل القضايا الإفريقية داخل البيت الأفريقي، مؤكداً استعداد بلاده للوقوف إلى جانب السودان لتحقيق تطلعات شعبه في التحول الديمقراطي.

 

أخبار ذات صلة