والي غرب دارفور يدعو الجميع إلى نبذ خطاب الكراهية

الحنينة 9-7-2022-(سونا)- دعا والي غرب دارفور الجنرال خميس عبدالله أبكر، لدى مخاطبته جموع المصلين اليوم بالساحة الرئيسية جنوب المستشفي، المواطنين إلى نبذ خطاب الكراهية والجهوية والتعصب القبلي والمساهمة في الاستقرار ودعم الإجراءات التي اتخذتها الحكومة لحسم المتفلتين ومحاربة الجريمة وإسناد القوات المنتشرة لإنجاح الموسم الزراعي.

وأكد الجنرال خميس ان حكومته ستبذل جهودا مقدرة لمعالجة الاوضاع الإنسانية التي يعيشها النازحون، مجددا إلتزامه وتمسكه بانفاذ اتفاقية سلام جوبا، مبينا إنها الضامنة للخيارات السياسية التي تؤدي إلى وحدة واستقرار البلاد.وأشاد بجهود نائب رئيس مجلس السيادة الفريق اول محمد حمدان دقلو على إشرافه على إبرام عدد من المصالحات بين الأطراف المتصارعة الأمر أدى الى استقرار الأوضاع الأمنية وتعزيز قيم التسامح والتعايش بين مكونات الولاية المختلفة. وأشار خميس إلى سعي حكومته لاستقرار الإمداد الكهربائي بإدخال مولد جديد وإجراء الصيانة للمولدات القديمة ووضع خطة فنية وإدارية لتحسين خدمات المياه بالولاية.ودعا القوى السياسية والشباب والمرأة للمساهمة والمشاركة الفاعلة في الشأن الولائي والقومي  وتقديم المبادرات التي تعزز خيارات الوفاق السياسي والتحول الديمقراطي.

من جهته طالب مولانا خالد عبدالعزيز عمر الإمام إمام وخطيب المسجد العتيق بضرورة فرض هيبة الدولة وسيادة حكم القانون ومحاسبة المجرمين وناشد الجميع بمحاسبة النفس، والتكافل والتراحم، خاصة مراعاة الوضع الانساني الذي يعيشه النازحون في مدينة الجنينة، مطالبا الإدارات الأهلية بالاطلاع بدورهم المجتمعي، ومخافة الله في من يتولون أمورهم.

أخبار ذات صلة