شمال كردفان تستهدف اكثر من 7 ملايين فدان للموسم الزراعي  

الأبيض 8-7-2022(سونا) -أعلنت وزارة الانتاج والموارد الاقتصادية بشمال كردفان اكتمال كافة الترتيبات والاستعدادات للموسم الزراعي الحالي.

  وقال المدير  العام للوزارة  د.حاتم جمعة المرضي ان  الخطة لهذا العام تستهدف 7 ملايين و500 الف فدان   بنسبة اقل من العام السابق وذلك لزيادة الإنتاج فى وحدة المساحة بجانب ترك مساحة لتقليل الصراعات بين الرعاة .

جاء ذلك خلال اللقاء التنويري اليوم  بقاعة الوزارة بحضورالادارات المتخصصة بالوزارة وادارة المشاريع والشركاء من المنظمات الوطنية والاجنبية.

وكشف د. جمعة عن جملة من الخطط التي وضعتها الوزارة بالتعاون مع شركاء التنمية  لانجاح الموسم الزراعي وعن الخطط التي تهدف إلى تجويد العمل ومعالجة سلبيات الموسم السابق.

وقال إنه تم توفير التقاوي المحسنة وصيانة الآليات والمعدات الزراعية ونشر وتبني المبتكرات الحديثة لزيادة الإنتاج وتطبيق الحزم التقنية المتكاملة للمحافظة على الموارد.وقال الدكتور حاتم جمعة ان الولاية تعول على الزراعة والثروة الحيوانية وذلك لدفع الاقتصاد المحلي والقومي وان الزراعة بالولاية مطرية مما تتطلب الدعم والمساندة من الجميع وذلك لزيادة الإنتاج والانتاجية.

وبشر المنتجين والمنتجات بتوفير كافة المستلزمات الزراعية وذلك بدعم اتحادي وولائي والشركاء من المنظمات الداعمة.

وحث المزارعين بضرورة اتخاذ القرار السليم للزراعة مشيرا إلى الأزمة الاقتصادية العالمية وأكد ان لا مخرج منها الا عبر الزراعة لان العالم مهدد بفجوة غذائية ومجاعة والسودان واحد من تلك الدول.

وأكد ان وزارته من خلال تلك التدعيات العالمية قد اكملت الجاهزية فى وقت مبكر لانجاح الموسم الزراعى بدعم الحكومة والمنظمات لخطة الوزارة وذلك من خلال توفير كافة المعينات وصولا إلى التنمية المستدامة والأمن الغذائي.وشدد مدير عام وزارة الانتاج بضرورة الإهتمام بالمحاصيل وتقليل الفاقد وقال نريده فى هذا العام أن لايتجاوز 5%من الانتاج الكلى واستعرض عدد من الإرشادات الزراعية. وأكد المهندس عبد اللطيف مأمون مدير  إدارة الزراعة المطرية إن إدارته وعبر الوزارة قد أنتجت في الموسم السابق 4 آلاف طن ذرة من التقاوي المحسنة وان الولاية دعمت ب 60 مليون جنيه لتوفير التقاوي المحسنة وقال انه تم توفير 68 الف طن من المحاصيل الزراعية المختلفة وتم توزيعها لجميع محليات الولاية بنسب متفاوتة وتقاوي مختلفة حسب الظروف المناخية لكل المحليات الزراعية.

وأكد الجاهزية التامة للموسم الزراعى وذلك قبل وقت  كافي ليكون افضل من الموسم السابق وأعلن عبد اللطيف المامون عن توطين التقاوي المحسنة هذا الموسم وذلك عبر القطاع الحكومي والخاص وذلك لتقليل التكلفة وزيادة الانتاج.

  كما أكد ان المساعى الجارية لتوفير الجازولين وذلك لتقليل التكلفة وقال إن هناك شكوى من التكلفة العالية من قبل المزارعين واعدآ بحلها عبر الوزارة مع جهات الاختصاص. وقال المهندس قذافي محمد احمد املس مدير إدارة الهندسة الزراعية ان صيانة جميع الآليات والمعدات الزراعية قد اكتملت قبل فترة كافية.

وأعلن جاهزية عملهم وقال لأول مرة  تسبق الصيانة الحقل فى الجاهزية، وأوضح ان تلكفة الصيانة بلغت 25 مليون جنيه وهذا يؤكد اهتمام حكومة الولاية بالزراعة وأشار إلى الجهود الكبيرة والمقدرة التي بذلتها اللجنة العليا لانجاح الموسم الزراعي.

وأكد ان إدارته عملت حسب موجهات اللجنة العليا واعرب عن شكره لكل الجهات الداعمة لانجاح هذا الموسموقال ان الادارات المتخصصة بالوزارة وادارة المشاريع وشركاء التنمية من مشروع تطوير الزراعة والتسويق المتكامل ومنظمة الفاو اكدوا اكتمال كافة الترتيبات والاستعدادات للموسم الزراعي كل في مجاله.

وأشار إلى التدخلات التي تمت  لإنجاح الموسم الزراعي خاصة مكافحة الآفات القبلية للموسم بجانب توفير المبيدات الزراعية للموسم  وذلك لضمان نجاح الموسم الزراعى واستعرضوا العمل الذي تم خلال الفترة الماضية فى المجالات المختلفة.

أخبار ذات صلة