الحجيج يصعدون إلى منى

منى ٧-٧-٢٠٢٢(موفد سونا)- انطلقت اليوم في الساعات الأولى من الصباح  رحلات تصعيد الحجاج إلى منى؛ مهللين مكبرين بالتلبية.  وفي استطلاع (لسونا ) في إحدى الخيام التي استضافونا فيها عبر الحجاج عن سعادتهم ببدء مناسك الحج، سائلين المولى عز وجل أن يتقبل حجهم وأن يكون حجا مبرورا.    وقال حامد اركا محمد علي أمير، ريفي كسلا  إن البعثة وفرت السكن المريح والنقل والبصات المريحة وتمنى اكتمال المشاعر بدون توهان .. وعبر شريف محمد شريف، ولاية الخرطوم عن شعوره وأنه لايضاهي اي شعور  ولا يوصف و”تغمرنا سعادة لاتوصف وربنا يتقبل من الجميع الحج”. وقال الطيب دفع الله عوض الكريم موسى من الفاو (نحن الآن بمنى والحمد لله بخير)، داعيا الله أن يصلح حال السودان، ومبلغًا تحاياه لأهله بالفاو. وقال عبد الوهاب محمد عبد الرحمن من الخرطوم “نعمة كبيرة وإكرام من الله”، متمنيا أن يتم المناسك بخير. ودعا الله أن يحفظ السودان وأهله وان يجمعهم على كلمة سواء، مبلغا تحاياه لأهله جميعا.  وقال يوسف الحاج عبد المولى (الحمدلله مبسوطين وفي أتم نعمة ونسأل الله القبول). وتمنى للسودان أن يستقر. واضاف “ندعو لكل مسلم أن يكرمه الله بالحج وأن يرضى الله عنهم”.

 وأوضح عبدالله مهدي عثمان من ولاية النيل الأبيض محلية السلام أن الحج هذا العام مرتب ومنظم. وسأل الله أن يرد الحجيج كلهم غانمين وأن يحفظ السودان و”يولي علينا خيارنا”، مرسلا تحاياه لكل الأسرة بكوستي، داعيا الشباب للحج وأضاف “الحج قوة وصبى”، معربا عن شكره لـ(سونا) والاعلام لتفقدهم. وقال إسماعيل ساعي محمد آدم من كوستي “نشكر الله على أن من علينا بالحج و أن نكون من حجاج هذا العام ونسأل الله التوفيق والسداد. سائلا الله للحجيج أن يحجوا. وقال “سندعو غدا بعرفة لجميع الأمة الإسلامية بالأمن والرخاء. ونرسل دعواتنا للأهل والأبناء. وعبر الحاج أحمد على المولى يوسف علي من النيل الأبيض من منطقة سعيد الأحامدة عن سعادته بالزيارة إلى المشاعر، متمنيًا للبعثة السودانية كل خير لما قدموه ونتمنى التقدم للسودان والشعب السوداني وان يحفظ اهل السودان من كل شيء، واصفا السودان بالبلد الجميل مرسلا تحاياه  لأهله، شاكرًا  لسونا تفقدهم الحجاج مساء اليوم.

وعلى صعيد آخر قال الأستاذ أمير إبراهيم جماع رئيس وحدة الإرشاد بالبعثة السودانية للحج انه تم الإعداد ليوم منى وعرفة بتجهيز مكبرات الصوت لإرشاد الحجاج، مبينًا أن كل مخيم سيكون به خطيب ومعقبون للتعريف بمناسك الحج وبعظمة يوم عرفة وأن ينبهوا الحجاح بإلفة ووحدة المسلمين، مشيرًا  إلى سير العمل بصورة طيبة لتحقيق هدفهم في التوعية بأداء المناسك بصورة سليمة، كاشفًا عن وجود ٢٤ مرشدا من السودان بجانب سفراء المعرفة وهم من أساتذة الجامعات  والدعاة في مكة المكرمة ..

أخبار ذات صلة