وكيل الخارجية يلتقي ممثل الأمين العام للأمم المتحدة

الخرطوم ٧-٧-٢٠٢٢م(سونا)- التقي السيد السفير دفع الله الحاج علي وكيل وزارة الخارجية بمكتبه ظهر اليوم بالسيد فولكر بيرتس  الممثل الخاص للأمين العام  للأمم المتحدة  ورئيس بعثة يونتامس بالسودان وذلك للتفاكر حول أمثل الطرق  لتيسير مهمة البعثة وتنفيذ المهام الموكلة إليها لتيسير الإنتقال الديمقراطي. 

أشار السيد الوكيل إلى خطاب صدر من السيد الممثل الخاص موجه إلى ” قوى الحراك الوطني ” ،  وشدد سيادته على أهمية تحرى الدقة في صياغة البيانات التي تصدر عن البعثة ، وذلك تجنباً للتأويلات التي قد تضر بمجمل عملية الإنتقال الديمقراطي ، وتُحدث تشويشا وبلبلة للرأي العام مثلما حدث في خطاب الآلية الثلاثية لأطراف الحوار وما نتج عن ذلك من التشويش . شدد سيادته كذلك على الإلتزام بالمهنية والحيادية من جانب البعثة ، وفاءً لقيم ومبادئ وميثاق الأمم المتحدة ، وعلى أهمية الإنخراط بفعالية في عملية التسهيل وفقاً لخطة محددة بآجال زمنية معلومة سعياً للوصول إلى الغايات المرجوة.وتاكيداً للحياد ، يجب على البعثة ان تقف على مسافة واحدة من جميع الأطراف   ، إتساقاً مع المبادئ التوجيهية للأمم المتحدة والتي تدعو الي السلمية وتجنب العنف والتعدي على حريات الأخرين وحماية الممتلكات.  عبر السيد الممثل الخاص للامين العام للامم المتحدة عن اسفه  للخطأ الذي صاحب اصدار البيان الاول . تطرق السيد الوكيل لأهمية التواصل بين اللجنة التنفيذية للتنسيق مع بعثة الامم المتحدة و البعثة بشأن مهام و تفويض يونيتامس وتنفيذ مصفوفة مطلوبات الإنتقال .كما أشار السيد الوكيل إلى أن البيان التصحيحي لم يتضمن خارطة طريق لإستئناف المحادثات التي تضطلع بتيسيرها الآلية الثلاثية.من جانبه رد السيد الممثل الخاص للأمين العام بأن جهودهم في التيسير لم تتوقف ، وقد اجتمع أمس واليوم بأكثر من طرف من أصحاب  المصلحة من الفعاليات السياسية المختلفة.تم الإتفاق على إستمرار التواصل لخدمة الأهداف المرجوة من البعثة وفقاً للمهام الموكلة إليها 

أخبار ذات صلة