انعقاد ورشة عمل آليات تقاسم المخاطر بولاية النيل الابيض

كوستي 25-5-2022 (سونا)- دعا الأستاذ آدم أحمد بخيت وزير التنمية الاجتماعية الى أهمية تبسيط مفهوم التمويل الأصغر لدى المستهدفين وزيادة الجرعات التوعوية لنشر ثقافة التمويل الأصغر والتعريف باهميته وطرق التمويل وسط المجتمعات البسيطة.

جاء ذلك لدى مخاطبته بقاعة مجلس الوزراء بأمانة حكومة ولاية النيل الأبيض اليوم ورشة آليات تقاسم المخاطر وموقف تنفيذ المكون الثالث – شبكات الأمان الاجتماعي ، بحضور الأستاذ عمر الخليفة عبدالله والي ولاية النيل المكلف والدكتور محمد عوض مسند المدير العام لمشروع بناء القدرات من أجل خدمات شاملة الممول من بنك التنمية الأفريقي والمشاركين من وزارة المالية الاتحادية ومؤسسات التمويل والبنوك ومنظمة العمل الدولية .

وطالب الوزير مؤسسات التمويل للوصول لتفاهمات مشتركة بين كافة الجهات لتمويل صغار المنتجين الذين تم تدريبهم ضمن برنامج بناء القدرات من الممول من بنك التنمية الأفريقي حتى يتحقق شعار البرنامج في تخفيف حدة الفقر والوصول للتنمية المستدامة.

وأشار إلى أن بنك التنمية الأفريقي درب أكثر من تسعة ألف بالمحليات المستهدفة بالبرنامج مضيفاً أن ولاية النيل الأبيض إذا مضت في اتجاه تمويل الشرائح المستهدفة ستكون الولاية الأولى في مكافحة الفقر .

من جهته أكد الأستاذ عمر الخليفة عبدالله والي ولاية النيل المكلف أن الورشة ألقت إضاءات جيدة حول التمويل الأصغر وضمانات التمويل ، وقال إن بنك التنمية الأفريقي أحدث تدخلات إيجابية في مجال تخفيف حدة الفقر ، وأكد أن الولاية ستعمل على تكوين لجنة من الجامعات وبيوت الخبرة والباحثين الاجتماعين لتقييم ومتابعة برنامج بناء القدرات ومدى الاستفادة من التدريب والسعي مع الجهات الممولة لتسهيل عملية التمويل.

وأبان الدكتور محمد عوض مسند المدير العام لمشروع بناء القدرات من أجل خدمات شاملة الممول أن الورشة شارك فيها عدد من الخبراء والمختصين من مؤسسات التمويل والبنوك للوقوف على موقف تنفيذ شبكات الأمان الاجتماعي ، وقال إن المشروع يقدم خدمات متكاملة وتدخلات صحية واجتماعية للخروج من دائرة الفقر ، وأشار إلى أن المشروع رصد مليون دولار لشبكات الأمان الاجتماعي لتمويل المشروعات الصغيرة عبر المال الدوار لتوسيع دائرة الاستفادة وأضاف أن المشروع يحقق 13 هدف من اهداف التنمية المستدامة.

الدكتور عبدالمنعم بشير منسق مشروع بناء القدرات من أجل خدمات شاملة ابان أن هذه الورشة هي البداية لوضع لبنة أساسية في تنفيذ إحدى مكونات المشروع وهي شبكات الأمان ، وأضاف إن المستهدفين بالتدريب 1200 مستفيد في المجالات المختلفة يتم تدريبهم عبر منظمة العمل الدولية

يذكر أن الورشة تناولت ورقة بعنوان دور المشروع في تحقيق الامان الاجتماعي وخفض الفقر ، وورقة بعنوان  ” آليات التمويل وتقاسم المخاطر ” بالإضافة لموقف تنفيذ شبكات الضمان الاجتماعي.

أخبار ذات صلة