نمر ينعي شرطيين قتلا بالقرب من معسكر زمزم

الفاشر26-5-2022(سونا) -نعي والي شمال دارفور نمر محمد عبد الرحمن الشرطيين الذين لقيا حتفهما اليوم بالطريق الاسفلتي الرابط بين الفاشر ونيالا، حيث تعرضت السيارة التي كانت تقلهما لإطلاق نار من قبل مسلحين عند معسكر زمزم للنازحين (17كلم جنوب غرب  الفاشر).وقال الوالي في تغريدة له فى صفحته على ال( فيس بوك) “ ندعو بالرحمة والمغفرة لشهدائنا الأبرار من شرطة الولاية الذين سقطوا  جراء الأحداث المؤسفة بطريق زمزم، وستتخذ لجنة أمن الولاية قرارات صارمة حيال هذا الأمر”.وقد احتسب كل من مدير شرطة ولاية وسط دارفور ومدير شرطة محلية زالنجي وضباط وضباط وجنود شرطة ولاية وسط دارفور، الشهيدين الرقيب شرطة نصرالدين محمد عبد الشافع والوكيل عريف سليمان ادم محمدين  اللذين لقيا حتفهما وهما في طريقهما لتأمين وصول أطباء اختصاصيين في الأمراض النفسية والعصبية من الفاشر الي زالنجي  ..

وقد تداول عدد من الناشطين عبر صفحات مواقع التواصل الاجتماعي اليوم خبرا مصحوبا بصور تفيد ان عربة تابعة للصندوق القومي للتأمين الصحي قادمة من ولاية وسط دارفور قد تعرضت لاطلاق نار من قبل مسلحين قاموا بإغلاق الطريق الاسفلتي احتجاجا على توقيف مسلحين  اثنين من الرعاة كانا يتتبعان أثار ماشية.

واشارت تلك المصادر الي ان المسلحين قاموا بإطلاق النار على السيارة القادمة من مدينة زالنجي عندما تجاوزت منطقة الاغلاق التي أقامها المحتجون من اجل إيقاف الحركة بالطريق وقد ادي ذلك الي مقتل الشرطيين وإصابة شخصين آخرين تم نقلهما الي مستشفى حوادث الفاشر لتلقي العلاج..

أخبار ذات صلة