تنفيذ برنامج الرماية التدريبي لقوة حفظ الأمن بدارفور

ألفاشر26-5-2022(سونا) – شهد والي شمال دارفور نمر محمد عبدالرحمن والفريق جمعة محمد حقار رئيس وفد اللجنة العسكرية العليا المشتركة للترتيبات الامنية الزائر للفاشر حاليا، وقائد الفرقة السادسة مشاة اللواء الركن ظافر عمر عبدالقادر واعضاء لجنة أمن الولاية وعدد من القيادات العسكرية  أمس بدروة فشار شرق مدينة الفاشر،  تنفيذ برنامج الرماية التدريبي لقوة حفظ الأمن بدارفور التي يجري تدريبها حاليا بمعسكر جديد السيل للتدريب العسكري التابع لقيادة الفرقة السادسة مشاة، حيث جاء تدريب تلك القوة كخطوة أولى من خطوات التنفيذ المباشر لبند الترتيبات الأمنية التي نصت عليها اتفاقية جوبا للسلام في السودان .وخاطب نمر القوة المتدربة مهنئا اياها  بقرب إكتمال برنامجها التدريبي توطئة للاحتفال بتخريجها خلال الأيام القادمة حتى تنخرط في إداء مهمتها في حفظ الأمن َالاستقرار والسلام بدارفور، مشيرا إلى أن هذه المجموعة تمثل الدفعة الأولى من مجموعة دفعات اخري سيتم تدريبها وتأهيلها لتشكيل القوة الأمنية المشتركة بدارفور والتي سيبلغ قوامها12 الف عنصر، والتي قال نمر ان مهمتهارالأولى ستكون حماية المواطنين ووضع حد التفلتات الأمنية َالنزاعات القبيلة ومحاربة المجرمين .

ونوه الي ان تنفيذ تلك المهام سيكون في إطار تنفيذ القانون الذي قال انه يتطلب وجود قوة امنية تتمتع بالقدرة والضبط والربط اللازمين، والتعامل مع الإدارات الأهلية ومنظمات المجتمع المدني من أجل بسط الآمن والإستقرار.

وقطع نمر بالقول ان الدفعة المتدربة من القوة الأمنية لدارفور  وبفضل تدريبها الجيد قد باتت منذ اليوم قوة وطنية تنتمي فقط  الي المؤسسة العسكرية وانها بعيدة كل البعد عن الانتماء القبلي والحركي .

واعلن نمر عن دعم الدفعة بمبلغ مليون جنيه ومليون جنيه أخرى لفريق التدريب بالاضافة الى التبرع لكل مجند بمبلغ مائة ألف جنيه.الي ذلك فقد عبر رئيس وفد اللجنة العسكرية العليا المشتركة للترتيبات الامنية الفريق حقار لدي مخاطبته الدفعة  عن سعادتهم بحضور ختام البرنامج التدريبي للقوة الأمنية الخاصة بحفظ الامن في دارفور، مؤكدآ ان تنفيذ برنامج الرماية التي شهدوها  اليوم قد اكدت القدرات الكبيرة التي تتمتع بها، كما أنه أكد نجاح الفترة التدريبية كما اشار الى ان هذه الدفعة من قوة حفظ الأمن بدارفور ستمثل إضافة مهمة للقوات المسلحة في تأمين سلامة ومستقبل السودان شعبا وارضا.

وقال حقار ندعوكم الي التوجه إلى الميدان لتنفيذ مهامكم المحددة بالقضاء على المجرمين والمتفلتين ومعالجة النزاعات حتى يسهم ذلك  في تحقيق الاستقرار بدارفور والسودان ليتفرغ الجميع لبناء دولة المواطنة ذات السيادة وحكم القانون.وكان قائد الفرقة السادسة مشاة اللواء عبد القادر قد عبر عن سعادته بإكتمال جاهزية القوة للتخرج بإكتمال تنفيذ  برنامج الرماية التدريبي اليوم .

وقال : ” نحن وانتم بتنا ابناء القوات المسلحة السودانية  بغض النظر عن خلفياتنا القبلية او السياسية، سنعمل جمعيا تحت راية مؤسسة واحدة مهمتها حماية  السودان بر وبحرا وجوا” مضيفا ان المهمة الأنية لهذه القوة هي محاربة المجرمين والمتفلتين وبسط الأمن في جميع ولايات دارفور.وقد شارك الوالي نمر والفريق حقار والَلواء الظافر في تنفيذ رماية رمزية مع القوة.

أخبار ذات صلة