الزكاة والادخار بشمال دارفور تبحثان كيفية تمويل الفقراء الناشطين اقتصاديا

الفاشر 24-5-2022 (سونا)- بحث الاجتماع المشترك الذي ضم مصرف الادخار والتنمية فرع الفاشر وأمانة ديوان الزكاة بالولاية والذي انعقد اليوم بمقر المصرف برئاسة معتز عبد الله النويري مدير الفرع وأمين ديوان الزكاة بالولاية أبوه عبد الرحمن محمد الخولاني، بحث كيفية تمويل الفقراء الناشطين اقتصاديا مشروعات إنتاجية لإخراجهم من دائرة الفقر والعوز لدائرة الإنتاج وذلك عبر مصرف الادخار ووفق أسس وضوابط التمويل المتبعة.

وأكد النويري استعداد المصرف لتمويل الفقراء الناشطين اقتصاديا وذلك تنفيذا للسياسات الكلية وموجهات رئاسة المصرف والبنك المركزي.

وقال إن المصرف والزكاة ظلا يعملان سويا نظرا لأن مسؤولياتهما الاجتماعية تحتم عليهما ضرورة التعاون في سبيل تقديم الخدمات للشرائح الضعيفة. وأشاد خلال حديثه الذي وجهه في الاجتماع بحضوري مديري إدارتي المشروعات والدعوة والإعلام بالتعاون المثمر بين المصرف والزكاة طيلة الفترة الماضية.

من جهته جدد أمين ديوان الزكاة بالولاية أبوه عبد الرحمن محمد الخولاني التزام الزكاة بتقديم كافة التسهيلات التي تمكن إدارة المشروعات من تنفيذ برنامج التمويل الأصغر للفقراء الناشطين اقتصاديا.ووجه بضرورة الدقة في اختيار الفقراء المستحقين لضمان نجاح برنامج التمويل بناءً علي السياسات الجديدة للديوان. وطالب بضرورة إحكام المزيد من التنسيق لتقوية الشراكة بين الطرفين.

فيما استعرض مدير إدارة المشروعات بالديوان عيسى آدم بخيت الخطة التي تعتزم إدارته تنفيذها لمتبقي هذا العام والتي تستهدف تمليك الفقراء الناشطين اقتصاديا مشروعات إنتاجية عن طريق مصرف الادخار والتنمية ومؤسسة التمويل الأصغر.

وأضاف أن الزكاة تتكفل بسداد ثلث المبلغ من حجم تمويل المشروع على أن  يتحمل المستفيد سداد متبقي المبلغ على أقساط وفق سياسة المصرف.

وكان قد تحدث في الاجتماع كل من نائب مدير مصرف الادخار والتنمية محمد يوسف ومدير إدارة الاستثمار معتصم عبد الخبير. وأشارا إلى أن نجاح المشروعات الممولة يتوقف على الاختيار السليم للفقراء الناشطين اقتصاديا، وإستعرضا سياسة البنك التمويلية.

أخبار ذات صلة