ورشة تشاورية لحماية البيئة

الخرطوم 24-5-2022(سونا )-  انعقدت اليوم بكلية الهندسة جامعة الخرطوم الورشة التشاورية الوطنية للإعداد لقمة ستوكهولم+ 50 لحماية البيئة والتحديات التي تواجهها التي تنعقد في يونيو هذا العام.

  وقال الدكتور علي محمد علي رئيس الجمعية السودانية لحماية البيئة لسونا أن قمة ستوكهولم تحتفل بصدور الاتفاقيات الدولية المتعلقة بالشأن البيئ قبل 50 عام وقيام برنامج الأمم المتحده للبيئة  لحماية

البيئة .

 وذكر دكتور علي أن السودان ضمن 60 دولة تشارك في القمة حيث تم اختيارها لإجراء مشاورات مع أصحاب المصلحة حول آثار الاتفاقات  البيئية ومعرفة رأيها للوصول لكوكب خالي من المشاكل البيئية. واوضح أنه تم عقد عدد من المشاورات مع أصحاب المصلحة الحقيقية في مختلف القطاعات في عدد من الولايات. 

ومن جانبه ذكر البروفيسور راشد مكي خبير في مجال البيئه في ورقة  حول خطورة  إستخدام الزئبق في التعدين الأهلي وأبدى قلقه من انتشار استخدام الزئبق في التعدين الأهلي بنسبة 86 % وتعتمد عليه اثنين مليون على دخلهم .

كما أشار لخطورة وجود المخلفات التعدين  (الكرته ) داخل السكن والمزارع.

ودعا راشد لو ضع استراتيجية للتخلص من مخلفات التعدين ووضع إستراتيجية لتحديث قطاع التعدين لحماية العاملين وتطبيق اللوائح في قطاع التعدين كمآ تناولت كيفبة حماية الغابات ومنع إزالتها بإيجاد حلول وبدائل للسكن والوقود .

كما تناولت الورشة أضرار إستخدام البلاستيك .وتدهور الغطاء الغابي ومعالجة العطع الجائر وكيفية وضع بدائل للقطع  .وعقدت عدد من المشاورات خلال الورش حول جائحة كرونا والتلوث البيئي والمناخ والتصحر.

أخبار ذات صلة