إنطلاق حملات مكافحة الآفات الزراعية بشمال دارفور

الفاشر 23-5-2022 (سونا)- شرعت إدارة وقاية النباتات التابعة لوزارة الزراعة والثروة الحيوانية بولاية شمال دارفور مؤخرا في إجراء عمليات مسح ومكافحة آفة العنتد بمحليات كتم وكبكابية وسرف عمرة بجانب إجراء مسح شامل لآفة الفأر لتقدير المساحات المصابة بعدد من محليات الولاية.وقال مدير إدارة وقاية النباتات بالولاية المهندس محمد عثمان أبكر جمعة اختصاصي وقاية النباتات إن إدارته تمثل خط الدفاع الأول لوزارة الزراعة لحماية المزروعات من كافة المخاطر لزيادة الإنتاج والإنتاجية والصادرات الزراعية وتحقيق الأمن الغذائي وذلك من خلال التصدي للآفات العابرة والمستوطنة.

واضاف أن عمليات مسح ومكافحة الآفات الزراعية التي يجري تنفيذها هذه الأيام بمختلف المناطق تأتي في إطار الجهود المبذولة للتحضير والاستعداد المبكر للموسم الزراعي الصيفي.وكشف في تصريح لـ(سونا) أن فرق مكافحة الآفات الزراعية قد باشرت عملها لمكافحة آفة الفأر باستخدام مبيد فوسفيد الزنك والطعوم السامة في المساحات المصابة والتي بلغت (95750) هكتار وبمتوسط كثافة 2-3 فأر لكل كيلو متر طولي غطت حوالى 76% من المحليات.

وناشد عثمان المديرين التنفيذيين بالمحليات والإدارات الأهلية بضرورة التعاون مع فرق عمل المسح والمكافحة التي تجوب عددا من المناطق و تسهيل مهامها.

ودعا المزارعين والمجتمعات المحلية لضرورة التبليغ الفوري في حال ظهور أي آفات زراعية تهدد الموسم الزراعي للقضاء عليها قبل استفحالها.و طالب عثمان المزارعين بعدم القلق والانزعاج والتخوف من ظهور أسراب جراد الشجر أو (ساري الليل) المتجولة هذه الأيام وذلك بالاهتمام بالبحث عن أماكن الفقس الجديد لكل الأنواع من الجراد وكذلك الآفات الأخرى والإبلاغ الفوري لإدارة وقاية النباتات بأي محلية من المحليات أو برئاسة الوزارة توطئة لمحاصرتها ومنع انتشارها. وأشار إلى أن الجيل الحالي من الجراد ساري الليل تقوم بوضع البيض عند هطول الأمطار مباشرة استعدادا للموسم الجديد ثم تموت لأن دورة حياتها ستنتهي بعد وضع البيض التي تفقس فيما بعد لتعطي الجيل الجديد.

وأضاف أن إدارته قد درجت علي القيام بمكافحتها عند المراحل الأولي للفقس خاصة الطورين الأول والثاني لبطء حركتها وعجزها عن الطيران فضلا عن سهولة مكافحتها ميكانيكا وكيميائيا.

أخبار ذات صلة