مدير شرطةالنيل الأزرق يلتقي وفد المفوضية الساميةلحقوق الإنسان بالامم المتحدة

الدمازين 18-5-2022 (سونا) – التقى اللواء شرطة حقوقي محمد صلاح الدين محمد فرح مدير شرطة إقليم النيل الأزرق بمكتبه نهار اليوم بوفد المفوضية السامية لحقوق الإنسان التابع للأمم المتحدة برئاسة السيد مأذن شقورة نائب المدير القطري بحضور العميد شرطة حقوقي عبدالله حبيب الله مدير دائرة الشؤون العامة والعميد شرطة حقوقي فرح عبد الله أحمد مدير دائرة الجنايات والعميد شرطة حقوقي محمد موسى فضل المولى مدير إدارة السجون والإصلاح بالإقليم.

وتناول اللقاء قضايا حقوق الإنسان بالإقليم وجهود قوات الشرطة في تحقيق العدالة باعتبارها أحد أهم أجهزة إنفاذ القانون بجانب واجباتها الأمنية والخدمية.

 واستمع الوفد إلى شرح وافٍ من اللواء صلاح عن الحالة الأمنية والجنائية بالإقليم وأوضاع النزلاء ومشاريع رئاسة قوات الشرطة والإدارة العامة للسجون والإصلاح ورئاسة شرطة الإقليم الرامية الي الارتقاء ببيئة السجون وتأهيل البنية التحتية بما يحقق معايير حقوق الإنسان وتقديم برامج إصلاحية تمكن النزيل من اكتساب مهارات تعليمية وحرفية تعينة في الاندماج مع شرائح المجتمع عقب انقضاء فترة الأحكام، مجددا اهتمامه بترقية بيئة  العمل الإصلاحي ورفع كفاءة العاملين بالسجون وأقسام الشرطة في مجالات العمل الجنائي. وتطرق اللقاء لقضايا النزيلات اللائي يصطحبن أطفالهن بجانب قضايا الأحداث والتعامل معهم  في الجوانب  الجنائية والقانونية وفلسفة إفراد وحدات شرطية تعنى بقضايا الأسرة والطفل. وقد أجاب مدير شرطة الإقليم على أسئلة واستفسارات  أعضاء الوفد.

من جانبه ثمن شقورة تجربة السودان في مجال تشييد المدن الإصلاحية والتأهيل المهني والحرفي للنزلاء وإشراكهم في الإنتاج  الزراعي وتمكينهم من إيجاد موارد مالية لمساعدة أسرهم والصرف على من هم في كفالتهم، الأمر الذي يعزز جهود منع الجريمة ويساعد النزيل في الإقبال على البرامج الإصلاحية برغبة صادقة .

وأعلن نائب المدير القطري عن جاهزية المفوضية لدعم شرطة الإقليم بتنظيم دورات مشتركة بواسطة خبراء في مجالات الإدارة والتخطيط الاستراتيجي لقيادة العمل الجنائي وطرق وأساليب تحقيق العدالة وتوفير الحماية القانونية  لشرائح الأطفال والمرأة والعائدين من مناطق النزوح  والتأهيل الفني للكوادر الشرطية في مجال الأدلة الجنائية ومسرح الحادث والتحريات الجنائية وإدارة السجون ومراكز التوقيف وفقا لاتفاقية المقر .

وتفيد متابعات إعلام شرطة الإقليم أن شقورة طالب خلال اللقاء بتسليط الضوء على الصفات الإيجابية التي يتمتع بها المجتمع السوداني والتي تندرج تحت مسمى الممارسات الفضلي أثناء تطبيق القانون.

في ختام اللقاء أشاد نائب المدير القطري بمستوى توفر الأمن والسلامة العامة بالإقليم متمنيا أن تكون الحالة الأمنية بالاقليم ملهمة ونموذجا يحتذى لباقي الولايات.

أخبار ذات صلة