البرهان يلتقي المبعوث الفرنسي لمنطقة الساحل والصحراء

الخرطوم 16-5-2022(سونا)- أمن الفريق أول ركن عبد الفتاح البرهان، رئيس مجلس السيادة الإنتقالي، على أهمية التعاون والتنسيق بين السودان وجمهورية فرنسا، لإستتباب الأمن والإستقرار بمنطقة الساحل والصحراء.وبحث سيادته خلال لقائه بالقصر الجمهوري، اليوم، المبعوث الفرنسي، لمنطقة الساحل والصحراء، السفير برونو فوشي، بحضور وزير الخارجية المكلف، الأستاذ علي الصادق وسفيرة فرنسا لدى السودان، السفيرة رجاء ربيع، تطورات الأوضاع  بتشاد وليبيا، وإرتباط ذلك بمجريات الأوضاع بالبلاد، إلى جانب أوجه التعاون المشترك بين الخرطوم وباريس، فى استقرار المنطقة. 

وأكد رئيس مجلس السيادة، خلال اللقاء، حرص السودان على الإستقرار بدولة تشاد، ودعمه وترحيبه للعملية  السلمية بين الأطراف التشادية التى تحتضنها العاصمة القطرية الدوحة. 

وبشأن التعاون الأمني، أشار سيادته إلى تجربة القوات المشتركة السودانية التشادية بإعتبارها نموذجاً للتعاون الأمني الثنائي بين دول القارة الإفريقية.

و تطرق اللقاء للأوضاع في ليبيا وتأثيراتها المحتملة على أمن المنطقة، لاسيما فى الجانب المتعلق بانتشار السلاح وتحركات الجماعات المتفلته. 

 كما قدم رئيس مجلس السيادة،  للمبعوث الفرنسي لمنطقة الساحل والصحراء، تنويرا حول الأوضاع بالبلاد، وسير عملية الحوار السوداني الذي تيسره الآلية الثلاثية المكونة من الأمم المتحدة والاتحاد الأفريقي ومنظمة الايقاد، بهدف التوصل إلى توافق وطني لإدارة الفترة الانتقالية.

أخبار ذات صلة