اختتام ورشة أثر التغيرات المناخية على صحةالحيوان بمعمل الابحاث البيطرية

الخرطوم 12-2022(سونا)- اختتمت اليوم بمقر المعمل المركزي للبحوث البيطرية بسوبا ورشة عن أثر التغيرات المناخية على صحة الحيوان، نظمها المعمل بالتعاون مع منظمة الاغذية والزراعة (فاو) بمشاركة الخبراء والباحثين بالمعمل المركزي والمعامل الولائية والتي بدأت في 9 مايو الحالي.

وقال بروفيسور أحمد الغالي المختار نائب مدير المعمل المركزي للبحوث البيطرية، مدير إدارة معامل الولايات في تصريح صحفي إن الورشة تأتي شراكة بين المعمل والفاو حول تأثير التغيرات المناخية على الزراعة والبيئة والثروة الحيوانية، ونحن بصدد التأثير المناخي على صحة الحيوان، بمشاركة  12 ولاية هي (البحر الاحمر، كسلا، القضارف، النيل الازرق، سنار، النيل الابيض، شمال وغرب كردفان، جنوب وشمال دارفور).

واضاف انه قدمت في الورشة أوراق علمية حول التأثيرات المناخية على أمراض الحيوان، وإدخال وجمع البيانات حول تاثير المناخ على صحة الحيوان والتوعية المجتمعية، مشيرا الى ان الورشة تهدف الى كيفية التكيف مع التغيرات المناخية وتخفيف أثرهاعلى صحة الحيوان ، لاهمية القطيع القومي في الصادر والدخل الفردي والقومي.

واشاد بمكتب منظمة الفاو لما يقدمه من دعم لمشروع التكيف مع التغيرات المناخية في قطاع الثروة الحيوانية وكل الذين شاركوا في هذه الورشة.

من جانبها أكدت دكتورة سلمى كمال أحمد رئيس قسم الوبائيات بالمعمل المركزي للبحوث البيطرية إن التغييرات المناخية مثل إرتفاع درجات الحرارة والفيضانات والرطوبة تؤدي الى ظهور نواقل الحشرات والأمراض وبالتالي تؤثر على صحة الحيوان، مشيرة الى ان الورشة تضع قاعدة بيانات ومعلومات عن مدى تأثير التغيرات المناخية على أمراض الحيوان.

من جانبها أكدت الأستاذة سمية زاكي الدين المحاضر بمعهد الدراسات البيئية بجامعة الخرطوم المستشار الفني بمنظمة الفاو أن الورشة تعتبر بمثابة إعداد المؤسسات والباحثين للتكييف على أثر التغير المناخي على صحة الحيوان والتخطيط  والتنفيذ على مشاريع التكيف على المدى المتوسط والبعيد، منوهة الى ان هناك مذكرة تفاهم بين الفاو والمعمل المركزي للبحوث لدراسة التغيرات المناخية على أمراض الحيوان، وأن هناك تعاون مع مؤسسات الدولة التي تعمل في مجال المحاصيل الزراعية كالبحوث الزراعية والمراعي والارصاد والاستشعار عن بعد في مجال التغير المناخي ومدى تأثيره على القطاع الزراعي بشقيه النباتي والحيواني.

وقالت دكتورة عوضية علي عبد الحفيظ مديرة معمل الابحاث البيطرية بورتسودان بالبحر الأحمر “تاتي اهمية بورتسودان بانها المنفذ البحري الوحيد للصادرات الحيوانية الحية واللحوم، وان الورشة تفيدنا في وضع قاعدة بيانات تتبع الاثر والتغير المناخي على صحة الحيوان وتعيننا على وضع خطط مستقبلية لصحة الحيوان عموما والصادر خصوصا”.

أخبار ذات صلة