نمر يدشن بالفاشر مبادرة مركز الإعلام الإنمائي لدعم متاثرى كرينك

الفاشر في ٥-٥-٢٠٢٢م (سونا) دعا والي شمال دارفور نمر محمد عبد الرحمن الي تضافر الجهود الرسمية َالشعبية الوطنية والدولية لإغاثة وإيواء مواطني كرينك الذين تضرروا بالأحداث الأمنية المؤسفة التي وقعت هناك مؤخرا، والتي أودت بحياة مالا يقل عن ١٧٦ شخصا وإصابة ٢٢٠ آخرواعلن نمر خلال تدشينه اليوم بمقر حكومة الولاية بالفاشر المبادرة الشعبية الكبرى التي اطلقها مركز الإعلام الإنمائي الطوعي  بالولاية  لإغاثة متضرري كرينك، أعلن عن تشكيل لجنة عليا لمساعدة المتضررين

وقال نمر مخاطبا حفل  تدشين المبادرة الذي حضره عددا من ممثلي المنظمات الوطنية والدولية قال إن الوضع في كرينك كارثى ويجب على  الجميع التدخل لتداركه وأضاف “من المعيب أن نرى مثل هذه الأحداث في الوقت الراهن بخاصة في ظل الظروف المعيشة الراهنة التي يعاني فيها جميع ابناء الشعب السوداني وفي دارفور بالأخص من تدهور اقتصادي مريع.

ودعا المنظمات الوطنية والدولية للتدخل ومساعدة المتضررين بصورة عاجلة.

فيما قال مفوض العون الإنساني بالولاية دكتور ”عباس يوسف أدم “ أن الأحداث التي شهدتها ولاية غرب دارفور مؤخرا خلفت دمارا شاملا في عددلا يقل عن 25 ألف منزلا وتشريد حولي 150 ألف شخصا هم الآن في العراء وفي حاجة للمساعدات العاجلة وذكر أن الولاية وعبر مبادرة مركز الإعلام الإنمائي قررت اليوم إطلاق المبادرة لمساعدة المتأثرين.

فيما قالت مديرة مركز الإعلام الإنمائي ”عايدة أحمد عبد القادر“ أن  المركز قد اطلق المبادرة بالتنسيق والتعاون مع حكومة الولاية وعددا من الجهات لهدف مساعدة المتضررين من أحداث كرينك، مشيرة الي تداعي عددا من المنظمات بغرض توفير الدعم اللازم مؤكدا  تضامن مركز الإعلام الإنمائي بالولاية  مع المتأثرين بالأحداث.

أخبار ذات صلة