الهادي :أحداث غرب دارفور مظهر من مظاهر الازمة في البلاد 

الخرطوم ٣-٥-٢٠٢٢م (سونا) – قال الدكتور الهادي إدريس عضو مجلس السيادة الانتقالي, رئيس حركة جيش تحرير السودان المجلس الانتقالي ان أحداث محلية كرينك ومدينة الجنينة بولاية غرب دارفور تشكل مظهر من مظاهر الازمة في البلاد .وقال الهادي لدى مخاطبته حفل المعايدة لحركة جيش تحرير السودان برئاسة القائد مني اركو مناوي بحي المهندسين بأم درمان اليوم , بحضور النائب الأول لرئيس مجلس السيادة الإنتقالي ووزير المالية الدكتور جبريل ابراهيم وعدد من الوزراء و قادة الأحزاب السياسية والبعثات الدبلوماسية , قال ان أحداث كرينك لن تمر مرور الكرام وأنه يجب إجراء تحقيق شامل بشأنها وكشف المتورطين فيها ومعرفة أهدافهم ومحاسبتهم و تقديمهم للعدالة .

وأضاف الهادي ان القتل والتمثيل بالمقتولين يعتبر ثقافة جديدة في السودان , وتابع أنه اذا فشلت الحكومة والقوي السياسية في إجراء تحقيق شفاف فإن الراي العام سيفتح الباب أمام التدخل الدولي والخارجي لكشف الحقائق .

وأضاف الهادي بان هذه الأحداث تحتاج إلى لجنة وطنية لإجراء تحقيق لكشف الأسباب , مبينا أن غياب المشروع الوطني لحكم السودان ادى لعدم قيام دولة حديثة , مشيرا الى أن المخرج من الازمة هو الحوار وأنه لا بد من المضي فيه قدماً .

أخبار ذات صلة