والي غرب دارفور يدعو إلى نبذ العنف والقبلية

الجنينة 2-5-2022 (سونا)- دعا والي غرب دارفور الجنرال خميس عبدالله ابكر، قطاعات المجتمع الى نبذ العنف والقبلية، والتحلي بالصبر لتفويت الفرصة على اعداء السلام.جاء ذلك لدى مخاطبته اليوم المصلين بالساحة جنوب مستشفى الجنينة التعلمي بمناسبة عيد الفطر المبارك وسط مشاركة واسعة من اعضاء حكومته ولجنة الأمن وجماهير مدينة الجنينة. وجدد الوالي عزم أطراف العملية السلمية وإلتزامهم التام ببنود إتفاق سلام جويا ، مناشدا الجهات بالمركز الشروع في إنفاذ بند الترتيبات الأمنية وملف عودة النازحين واللاجئين وتعزيز الإستقرار والسلام ودعم المشروعات التنموية.وجدد الوالي اسفه للأحداث التي مرت بها الولاية خاصة بمناطق كرينك والجنينة وجبل مون ، داعيا قيادة الدولة والقوى السياسية والإدارة الأهلية العمل معا في دعم الأمن والإستقرار .وأشار  في خطابه إلى  جهود حكومته في دعم تعزيز الأمن والإستقرار وتحقيق المشروعات الخدمية ، لافتا إلى جلب مولد كهربائي لمحطة كهرباء الجنينة بهدف إستمرار إنسياب التيار الكهربائي للمواطن، فضلا عن توفير العلاج وأجهزة الأشعة المقطعية،  والسعي لإكمال مشروع مستشفى الجنينة التخصصي، وتوفير الكتاب المدرسي والإجلاس والإهتمام بقضايا التعليم،  فضلا عن مساعي حكومته بشان توقيع عقودات مع إحدى الشركات في مجال الطرق وربط الولاية بالمحليات، بجانب إدخال آبار جديدة عبر حوض ديسة الأرضي بالجنينة لحل مشكلة المياه بالمدينة، والعمل على معالجة الأوضاع الإقتصادية من خلال فتح نوافذ للسلع الإستهلاكية لتخفيف اعباء المعيشة للمواطن .من جهته دعا السلطان سعد عبدالرحمن بحرالدين سلطان دارمساليت الجميع بالتسامح وتناسي مرارات الماضي والمساهمة في تعزيز السلم الإجتماعي بين مكونات المجتمع،  مؤكدا إستعداد قيادات الإدارة الاهلية للقيام بدورهم من خلال مبادرة وقف العدائيات والتصعيد القبلي التي إنطلقت فعالياتها مؤخرا بالجنينة والتي تهدف إلى إرساء قيم التماسك والتعايش السلمي بين المجتمعات .إلى ذلك  طالب امام المصلين الشيخ خالد عمر الأمام، الحكومة الإتحادية بضرورة بسط هيبة الدولة وسيادة حكم القانون وتعزيز الأمن والإستقرار، داعيا كافة قطاعات المجتمع المساهمة الفاعلة في إكمال مشروع دعم برامج عودة النازحين إلى معسكراتهم دعما لتحقيق الإستقرار بالمنطقة.

أخبار ذات صلة