نمر يدعو أطراف الصراع في غرب دارفورالأحتكام إلى صوت العقل

الفاشر-27-4-2022(سونا)- دعا والي ولاية شمال دارفور نمر محمد عبد الرحمن أطراف النزاع في ولاية غرب الي الأحتكام إلى صوت العقل ووقف الصراع الدموي الدائر هناك فورا، والذي قال إنه سيزيد من جراحات الوطن المثقلة اصلا بالكثير من الهموم والقضايا. 

ووصف نمر خلال الإفطار الرمضاني الذي نظمه مساء اليوم بمقر إقامته لأعيان وأئمة المساجد وشيوخ الخلاوي ورجال الدين بالفاشر  بمشاركة الشباب والمرأة والمسؤولين في حكومة الولاية، وصف حالة عدم القبول بالآخر بأنها من أخطر الأزمات التي تمر بها البلاد حاليا، داعيا الجميع إلى الإلتزام بوحدة الصف والكلمة لإنقاذ الوطن والمحافظة عليه من التمزق والضياع.

 ودعا نمر أئمة المساجد ورجال الدين إلى  توظيف المنابر الدينية لإصلاح حال المجتمع وأضاف مردفا ”أريد منكم لعب دور أكبر في إصلاح حال المجتمع عبر المساجد حتى يتحقق التسامح والقبول بالآخر و نبذ التعصب و العنصرية والجهوية ” معربا عن أسفه لسقوط تلك الأعداد الكبيرة من القتلى والجرحى بغرب دارفور مبديا خشيته من أن تساهم تلك الأحداث في أحداث المزيد من الشروخ  والتهتك في النسيج الاجتماعي لمجتمع دارفور .

ومن جانبه أكد ممثل أئمة المساجد وشيوخ خلاوي القرآن رجال الدين استعدادهم للتعاون مع حكومة الولاية ودعم جهودها الرامية لاستتباب الأمن وتحقيق الاستقرار، مشددا على ضرورة على الأحتكام إلى القرآن الكريم وإتباع منهج النبوة في معالجة الاختلافات والاختلالات التي تحدث في المجتمعات المسلمة بين الحين والآخر، واصفا اعتصام البعض بالعنصرية والجهوية بأنه سلوك جاهلي يرفضه الإسلام.

وأعلن ممثل الائمة وشيوخ الخلاوي استعدادهم لقيادة المبادرات التي يمكن أن تساهم في معالجة الصراعات القبلية العنصرية  وعدم قبول الآخر.                  

أخبار ذات صلة