وزير الطاقة يبحث المسؤولية الاجتماعية تجاه مواطني ولاية شرق دارفور

الضعين-21-4-2022(سونا)- أكد وزير الطاقة والنفط المهندس محمد عبدالله محمود العمل على تنفيذ خطط جديدة بالتعاون مع المواطنين في مناطق البترول، تعتمد على مبدأ الشفافية والوضوح في استحقاقاتهم وتعويضاتهم وتقديم الخدمات الاجتماعية التي تتمثل في ثلاث محاور (المياه والتعليم والصحة) ، جاء ذلك لدى لقائه بمكتبه مساء اليوم وفد ولاية شرق دارفور بقيادة والي شرق دارفور مولانا محمد آدم عبدالرحمن بحضور نائب حاكم إقليم دارفور دكتور محمد عيسى عليو ومفوض النفط والطاقة محي الدين سليمان وعدد من العمد والمسؤولين بالولاية.

وأشاد الوزير بنهج الحوار والنقاش الذي طرحه الوفد وأهميته في الإسهام في استقرار الصناعة النفطية منبهاً إلى خطورة توقف الإنتاج والخسائر التي تترتب عليه من نقص الإنتاج والذي بدوره يؤدي الى أضعاف الفرص.

وبحث اللقاء استحقاقات الولاية من المسؤولية الاجتماعية لقطاع النفط تجاه مناطق إنتاج النفط والتعويضات ونسبة الولاية من عائدات البترول ، كما تناول اللقاء قضايا حقول النفط والطاقة بولاية شرق دارفور والمشكلات التي تهم المواطنين بالولاية.

وقال نائب حاكم إقليم دارفور إن ولاية شرق دارفور واحدة من الولايات التي تعرضت إلى ظلم تاريخي في حقوقها المالية وعائداتها من قبل الشركات المنتجة للنفط ووزارة المالية الاتحادية مشدداً على القضايا عاجلة في الولاية وفي مقدمتها توفير المياه والخدمات الاجتماعية الأخرى، مؤكداً مطالبتهم في فترات سابقة بفتح مكاتب خاصة بوزارة الطاقة بالولاية للمزيد من التنسيق وتبليغ الشكاوي من أجل سرعة إنجاز المطالبات الضرورية التي تهم المواطنين حتى تعم الفائدة جميع المواطنين في الولاية في الوظائف العمالية وغيرها مبيناً ان الولاية منقطعه عن المركز لاسيما في فصل الخريف حيث لايوجد مطار ولا طرق معبدة أو ردميات بمواصفات جيدة.من جانبه قال والي شرق دارفور مولانا محمد ادم عبد الرحمن مازالت شرق دارفور تنتهج النهج السلمي في المطالبة بالحقوق من خلال بث الوعي وسط الشباب وبالمقابل نطالب شركات النفط باستعجال تنفيذ المصفوفة التي تم الاتفاق عليها مسبقا والدخول في خطوات عملية لتوفير الخدمات والتعويضات والوظائف العماليه مشيراً إلى اجتماعات ممتدة مع وزارة الطاقه خلال هذا الأسبوع حتى تكلل باتفاق يتحول لخطوات عمليه تلبي حاجة الولاية.

 وعدد الدكتورخالد دراس مدير إدارة الخدمات الاجتماعية بالوزارة المشروعات التي تم تنفيذها بالولاية، مقرا بعدم اكتمال العدد المستهدف منها مشيراً إلى اهتمام الإدارة بالولاية معالجة مشكلة مياه الشرب مؤكداً تنفيذ عدد من الزيارات الميدانية لشرق دارفور للوقوف على الطبيعة مشيداً بالتعاون مع حكومة الولاية والعمد والأهالي.

أخبار ذات صلة