اختتام دورة السيطرة على الأسلحة الصغيرة والذخائر (ريكسا)

الخرطوم 3-4-2022 (سونا)- أقام المركز الإقليمي للسيطرة على الأسلحة الصغيرة والذخائر (ريكسا)، والذي يضم إلى جانب عضوية السودان دول شرق ووسط إفريقيا وبتمويل من البنك الإفريقي للتنمية؛ أقام دورة مشتركة بين الشرطة والقوات المسلحة في مجال السيطرة على الأسلحة الصغيرة والذخائر، استهدفت المختصين في عمل مخازن السلاح و صيانة الأسلحة والتعامل معها، بمشاركة مفوضية نزع السلاح والتسريح وإعادة الدمج واللجنة العليا لجمع السلاح وقيادات القوات المسلحة والشرطة.

وقد ضمت الدورة (42) دارساً من قوات الشرطة والقوات المسلحة من رتبة العميد وحتى رتبة العريف، والتي استمرت لمدة خمسة أيام في الفترة من (27 إلى 31 مارس 2022م) بنادي ضباط القوات المسلحة.

وأكد اللواء ركن عبد الرحمن عبد الحميد؛ المفوض العام لمفوضية نزع السلاح والتسريح وإعادة الدمج، أهمية هذه الدورة و التي تأتي ضمن بروتوكول نيروبي.

وأشار إلى أنها مرتكز وأساس العمل في الشرطة والقوات المسلحة في ظل الانتشار الكبير للأسلحة في السودان خارج نطاق الأجهزة النظامية، مبيناً أن الموسسات والمنظمات المدنية مهما كانت فعالة لا تستطيع العمل دون التنسيق مع القوات المسلحة والشرطة، مشيداً بالدارسين، مقدماً تهانيه وشكره لأسرة التدريس.

 وفي تصريح لـ(المكتب الصحفي للشرطة) قال اللواء شرطة ممدوح عبد الكريم ممثل وزارة الداخلية إن الدورة المشتركة بين الشرطة والقوات المسلحة قامت برعاية كريمة واهتمام من المركز الإقليمي للسيطرة على الأسلحة الصغيرة والذخائر، مثمناً الدور المقدر لرئاسة الجمهورية ووزارة الداخلية، مشيراً إلى أن نصيب الشرطة اثنان وعشرون دارساً تلقوا دورات في تأمين المخازن وفرز الأسلحة وكيفية التخزين وفق المواصفات العالمية إضافة لدورات في وضع المفرقعات وفرزها بالتركيز على تدمير السلاح التالف أو منتهي الصلاحية دون إحداث أضرار، مثمناً دور القوات المسلحة في صقل الدارسين بالتدريب العملي بسلاح الأسلحة>

وابان أن الدورة وجدت اهتمام قيادة الشرطة وكان نتاج ذلك التعاون مع رئاسة الجمهورية ومركز (ريكسا) ومفوضية نزع السلاح ودول الجوار الغربي، داعياً لاستمرار هذه الدورات والتي تمثل أساس العمل للسيطرة على الأسلحة وترتيبها وتنظيمها، وتعتبر إضافة للفرد والمؤسسة، مشيداً بالتعاون والتنسيق مع القوات المسلحة.

إلى ذلك أشاد العميد ركن سايمون من سكرتارية المركز الإقليمي للسيطرة على الأسلحة الصغيرة والذخائر، بالدارسين، شاكراً قيادة الشرطة والقوات المسلحة، مشيداً باهتمام الحكومة السودانية، مؤكداً التزامهم بمحاربة الأسلحة غير الشرعية، مطالباً الدارسين بتطبيق واقع الدراسة عملياً في مؤسساتهم، مؤكداً أن هذه الورشة التدريبية تساعد على جعل إفريقيا خالية من أي صراعات، مقدماً شكره للبنك الإفريقي للتنمية لتمويل الورشة، مؤكداً التزامهم الكامل بالعمل على تقوية الاستجابة القومية والوطنية لمكافحة الأسلحة الصغيرة ولإقامة إدارة المخازن في جمهورية السودان والسيطرة على الأسلحة الصغيرة و الذخائر، والذي يخضع لاتفاقيات وبرتوكولات مشتركة.

أخبار ذات صلة