الزكاة بوسط دارفور تملك المواطنين وسائل إنتاج

زالنجي3-4-2022(سونا)- نفذ مكتب ديوان الزكاة بمحلية أم دخن بولاية وسط دارفور برنامج تمليك وسائل مدرة للدخل بتكلفة إجمالية بلغت 50.000.000 جنيه سوداني ، وذلك ضمن برنامج الديوان بالمحلية خلال شهر رمضان المبارك ومشروع دعم الأسر المتعففة والأيتام وأئمة المساجد بالمحلية للعام 1443هـ ، برعاية المدير التنفيذي لمحلية أم دخن وتشريف نائب أمين ديوان الزكاة بالولاية.

وأكد الاستاذ عبدالله الزين عبدالله المدير التنفيذي لمحلية أم دخن بالإنابة في تصريح لـ “سونا” أن هذا المشروع الذي ينفذه مكتب ديوان الزكاة بالمحلية يُعد من المشاريع الكبيرة التي تسهم في تخفيف حدة الفقر وسط المواطنين، مثمناً جهود ديوان الزكاة ورعايته لشرائح المجتمع الضعيفة والأيتام، كما أشاد بدور اللجان القاعدية لديوان الزكاة ودافعي الزكاة والأئمة والدعاة والإدارة الأهلية لجهودهم الكبيرة في التبصير بفقه الزكاة، مؤكداً وقوف المحلية ودعمها لبرامج ديوان الزكاة.

من جانبه أبان نائب أمين ديوان الزكاة بالولاية الأستاذ إبراهيم محمد أحمد كاردي أن هذا البرنامج يغطي عدد 2268 مستفيد شاملاً لبرامج كيس الصائم ودعم الأسر المتعففة وكفالة الأيتام وفرحة العيد وذلك إحتفاءاً بالشهر الكريم ، ودعا المستطيعين من أهل المال بإخراج زكاة أموالهم لمساعدة المساكين وأصحاب الحاجات مبدياً رضى رئاسة ديوان الزكاة بالولاية بأداء مكتب الزكاة بمحلية أم دخن في تحصيل الزكاة وإعطائها لمستحقيها.

الى ذلك أشار الأستاذ يوسف علي يوسف ممثل لجان الزكاة القاعدية بأم دخن في تصريح لـ “سونا” إلى تدني نسبة التغطية للمواطنين من قبل ديوان الزكاة بالمحلية مقارنة بالعام الماضي الذي تجاوزت نسبة تغطيته عشرة ألف مستفيد، وعزا ذلك للظروف الاقتصادية الماثلة التي تمر بها البلاد فضلاً عن تأثر المحلية بإغلاق حدودها مع بعض دول الجوار خلال الفترة الماضية، الأمر الذي أدى لتدني نسبة الإيرادات وتقليص عدد المستفيدين، مناشداً مكتب الزكاة بأم دخن بزيادة نسبة التغطية حتى تغطي كل المحتاجين بالمحلية مبيناً ان اللجان القاعدية بذلت كل ما بوسعها في عمليات تسجيل وحصر المحتاجين على مستوى المحلية بجانب مساعدتها للديوان في عملية جمع الإيرادات.

أخبار ذات صلة