وزير الشؤون الدينية الاتحادي يخاطب فعاليات مشروع السلم المجتمعي بكسلا

‏كسلا 31-3-2022 (سونا)- خاطب الأستاذ عمر عبدالعاطي أحمد وزيرالشؤون الدينية والأوقاف الاتحادي، بقاعة محلية كسلا اليوم فعاليات مشروع السلم المجتمعي تحت شعار قوله تعالى ( كلكم لآدم وآدم من تراب) الذي نظمته محلية كسلا بالتعاون مع جهاز المخابرات العامة.

ودعا عبد العاطي الأئمة والدعاة والمرشدين إلى ضرورة العمل على نشر ثقافة السلام وسط المجتمع بجانب التوعية بمعالجة قضايا المجتمع والشباب في هذه المرحلة.

ودعا الوزيرجميع الأمة والدعاة إلى تبني المبادرات التي تساهم في نشر المودة والتسامح بين كل المكونات مضيفاً إن وزارته تعمل على تعزيز دور الدولة في الحفاظ على الأمن والاستقرارالمجتمعي، بجانب معالجة قضايا الشباب، مشدداً على ضرورة العمل بصدق خدمة للمجتمع، داعياً الأئمة والدعاة إلى مواكبة الخطاب الدعوي الذي يجمع الناس ويعالج قضاياهم، مشيراً إلى حرص الوزارة واهتمامها بحل مشاكل الدعاة والأئمة وتوفير سبل الاستقرار لهم.      

وتحدث مديرعام وزارة التربية والتوجيه ممثل حكومة الولاية الأستاذ ماهر الحسين عن التعايش والسلام الذي عرفت به كسلا، مشيراً إلى أهمية دور الأئمة والدعاة في حفظ النسيج الاجتماعي وتعزيزعمليه السلام المجتمعي.

وأشار المدير التنفيذي لمحلية كسلا مأمون علي محمد إلى أهمية المشروع في دعم وتعزيز التعايش السلمي بين كل المكونات في حاضرة الولاية، مشيراً إلى أن هذه المبادرة تأتي في إطار نشر الوعي وقيم التسامح ومحاربة خطاب الكراهية.

أخبار ذات صلة