والي وسط دارفور يدشن برنامج شهر رمضان لديوان الزكاة بالولاية     

زالنجي-30-3-2022(سونا)-شهد والي ولاية وسط دارفور بالانابة الاستاذ احمد ادم  علي الاحتفال بتدشين برنامج شهر رمضان المعظم للعام الحالي الذي نظمته أمانة ديوان الزكاة بالولاية. وأشاد الوالي بالدور الكبير الذي يقوم به ديوان الزكاة بالولاية، واصفا برنامج رمضان الذي قدم للمحتاجين بالطموح.

 وقد قدم شكره لأمانة الزكاة الاتحادية لدعمهم السخي للولاية لانجاح البرامج الزكوية بالولاية.  مصيفا أن العاملين بديوان للزكاة بالولاية يشهدل لهم بالنشاط والهمة في الجباية وتوزيع الزكاة بصورة طيبة، مثمنا دور لجان الزكاة القاعدية وتحسسهم للمحتاجين الفعليين ومشيدا بدور الإدارة الأهلية لتعاونهم مع كل الفعاليات .

ودعا الوالي إلى أهمية التنسيق المحكم بين ديوان الزكاة ولجان الزكاة القاعدية، مناشدا المكلفين باخراج الزكاة لتطهير أموالهم، مؤكدا أن ديوان الزكاة له الحق أخذ الزكاة من الممتنع ولافتا إلى أن لمال في ديوان الزكاة في أيدي أمينة. من جانبه رحب أمين ديوان الزكاة ولاية وسط دارفور الأستاذ أحمد ابراهيم عبدالله  بوالي الولاية وأعضاء حكومته والمؤسسات الحكومية والإدارة الأهلية وكافة الفعاليات التي شهدت تدشين برنامج رمضان الذي نظمه ديوان الزكاة، معلنا انطلاقة برنامج ديوان الزكاة بكافة المحليات، مشيرا إلى أن البرنامج يشتمل على محور فرحة الصائم وكسوة الايتام لعدد (680) يتيم في الولاية والفقراء من الائمة والمؤذنين والمتعففين بجانب دعم الخلاوي واطلاق سراح النزلاء، مبينا أن الولاية رصدت أكثر من (112)مليون جنيها، مدللا أن الصرف النقدي له ميزات منها أن الإنسان أدرى باحتياجاته وتجنبا للتكاليف والمخاطر  أثناء تجهيز العينيات.

وحث الأمين العام أصحاب الأموال باخراج زكاتهم لحفظها من الآفات  والنهب، مقدما شكره للامانة العامة لديوان الزكاة لدعمهم لبرنامج رمضان بالولاية بمبلغ(40) مليون جنيها ، واصفا  الولاية بالفقيرة وأنها تعرضت لكوارث داعيا إلى زيادة الدعم خاصة للمعسكرات والعائدين.الجدير بالذكر تم تكوين لجان لتشرف على توزيع برنامج رمضان المعظم في كل محلية.

أخبار ذات صلة