النيل الأبيض: تفعيل القوانين لحفظ حقوق المراعي والرعاة 

كوستي-29-3-2022( سونا )- أكد المدير العام الوزير المكلف لوزارة الإنتاج والموارد الاقتصادية بولاية النيل الأبيض اهتمام الدولة بالثروة الحيوانية باعتبارها أحد الموارد الاقتصاديه الهامة ووعد بتفعيل القوانين التي تحفظ حقوق المراعي والرعاه في المسارات والمخارف. جاء ذلك لدى مخاطبته  بكوستي اليوم اللقاء التفاكري حول سياسات السودان نحو الإدارة المستدامة للمراعي ، الذي نظمته الإدارة العامة للمراعي والعلف بالنيل الأبيض بالتعاون مع برنامج تسويق الثروة الحيوانية والقدرة على الصمود ، بحضور الأستاذ حمزة مصطفى الدسيس مدير إدارة الحكم المحلي بالولاية والدكتور عبدالمنعم حسن عثمان مدير الإدارة العامة للمراعي والعلف الاتحادية والدكتور نادر يوسف حمدان المدير العام للإدارة التنفيذية لبرنامج تسويق الثروة الحيوانية والقدرة على الصمود وعدد من قيادات الإدارة الأهلية والرعاه والجهات ذات الصلة.

وأعلن الوزير المكلف عن التزام وزارته بتنفيذ كل القرارات الخاصة بالنزع في أراضي المراعي والمسارات والمخارف وتكوين لجنة فنية وأشار إلى ان حكومة الولاية تقوم بترتيبات لمعالجة مشاكل الرعي في المناطق الحدودية مع دولة جنوب السودان عبر توقيع اتفاقية مع المقاطعات الجنوبية المجاورة لولاية النيل الأبيض.

 وقال إن إدارة المراعي ستجد الاهتمام والرعاية والعون والسند وستصبح عضو في لجنة التصرف في الأراضي الزراعية حتى تدافع عن أراضى المراعي.من جهته أوضح الدكتور عبدالمنعم حسن عثمان مدير الإدارة العامة للمراعي والعلف الاتحادية أن هذا اللقاء التفاكري هو احد توصيات ورشة مسودة سياسات المراعي التي انعقدت في العام 2021م والتي أوصت بضرورة استشارة أصحاب المصلحة ومتخذي القرار الحقيقين بالولايات ، وأشار إلى أن المراعي تواجه عدد من التحديات بسبب الظروف الطبيعية أو بسبب التدخلات البشرية.وفي ذات السياق شدد الأستاذ مصطفى الدسيس مدير إدارة الحكم المحلي بالولاية على أهمية تفعيل قانون تنمية المراعي للعام 2015 وقال إن حكومة الولاية تعمل بالتنسيق مع المحليات وإدارة المراعي لحل قضايا ومشاكل الرعاة.وقال الدكتور نادر يوسف مدير الإدارة التنفيذية لبرنامج تسويق الثروة الحيوانية والقدرة على الصمود إن المراعي تعد من أهم الموارد الطبيعية التي يجب الحفاظ عليها أشار إلى برنامج تسويق الثروة الحيوانية والقدرة على الصمود بذل جهوداً مقدرة من أجل حماية المراعي ورفع قدرات المنتجين ورعاه الثروة الحيوانية مؤكدا على أهمية وضع السياسات العامة التي تحفظ الحقوق بين الجميع.  وأعربت الاستاذه اكرام بدر الدين عن أملها في يخرج اللقاء بتوصيات تسهم في حل مشاكل المراعي وأشارت للتحديات التي يواجهها المرعي بسبب التوسع الكبير في المساحات الزراعية على حساب الرعي. 

من جانبهم طالب قيادات الاهليه منتجي الثروة الحيوانية بتقوية إدارة المراعي وتفعيل القوانين وتوصيات الورش السابقة وأشاروا للمشاكل التي يواجهها أصحاب الثروة الحيوانية في رحلة البحث عن المرعي وأشاروا بالجهود الكبيرة التي بذلها برنامج تسويق الثروة الحيوانية والقدرة على الصمود بولاية النيل الأبيض في فتح المسارات والمراحيل والمخارف.

أخبار ذات صلة