إنطلاق ورشة عمل حول زكاة الخضر والفاكهة بشمال دارفور

الفاشر 28-3-2022(سونا) – أكد أمين ديوان الزكاة بولاية شمال دارفور أبوه عبد الرحمن محمد الخولاني، دعم الزكاة للمزارعين الفقراء لإخراجهم من دائرة الفقر ويسهموا في  زيادة الإنتاج والإنتاجية .

ودعا لدى مخاطبته فاتحة أعمال “الورشة التدريبية حول زكاة الخضر والفاكهة لمزارعي منطقتي ساق النعام وأبودليك”، والتي نظمها مكتب زكاة محلية كليمندو اليوم بمنطقة أبودليك لعدد (50) مزارعاً إمتثالاً لقوله تعالي (وأتوا حقه يوم حصاده)، دعا المزارعين إلى ضرورة التركيز على تنظيم أنفسهم في جمعيات زراعية حتى يتمكنوا من  الإستفادة من الخدمات التمويلية التي تقدمها المصارف والمنظمات والجهات الأخرى المانحة.

دعا الخولاني قيادات المزارعين  إلى تصحيح المفاهيم حول الزكاة كشعيرة دينية وأجبة الإيفاء، وذلك بإنزال ما يتلقوه  من تدريب علي أرض الواقع .

من جهته أكد المدير التنفيذي لمحلية كليمندو محمد الحافظ سليمان إهتمام محليته بالزراعة والتوسع فيها لزيادة الإنتاج. وقال إن المحلية تعول علي الزكاة كثيراً للمساهمة في تطوير العمل الزراعي بمشروع ساق النعام الزراعي ومشاريع أبودليك، وذلك بتحويل المولدات التي تعمل بالديزل الى الطاقة الشمسية لتفادي مشكلة تكاليف الإنتاج.

فيما أوضح مدير مكتب زكاة محلية كليمندو صلاح الدين محمود فضيل أن الورشة التدريبية تهدف إلي إستنهاض وشحذ همم أصحاب الأموال ورفع قدراتهم تجاه  زكاة الزروع وتطبيقاتها المعاصرة حتي يتمكنوا من أداء زكاة الخضر والفاكهة بالصورة الصحيحة. 

 Thumbnail

 في ذات السياق أشاد ممثل المنطقة العمدة إبراهيم مهدي بالخدمات الكبيرة التي قدمتها الزكاة لمواطني المنطقة في مختلف المجالات، وطالب الزكاة بضرورة التدخل في قضايا التعليم والصحة والمياه.

يذكر أن الورشة التدريبية تستغرق  يوماً وأحداً يتم من خلاله تقديم محاضرتين حول طرق تحصيل زكاة الزروع والثمار، بجانب زكاة الثروة الزراعية وتطبيقاتها المعاصرة..

أخبار ذات صلة