والي شمال دارفور يدعو لتوحيد جهود مؤسسات الدعم الإجتماعي

الفاشر في ٢٧-٣-٢٠٢٢م (سونا) دعا الأمين العام لحكومة ولاية شمال دارفور والي الولاية بالانابة الحافظ بخيت محمد الي تضافر وتنسيق الجهود بين ديوان الزكاة والمنظمات الخيرية العاملة بالولاية  لإعداد قاعدة بيانات موحدة حول الفقر والفقراء بالولاية حتى يتسني من خلالها توجيه الدعومات الاجتماعية وتوظيفها بالصورة المثلى  لتصل إلى مستحقيها خاصة الأسر المتعففة.واشاد بخيت لدي تدشينه اليوم برئاسة ديوان الزكاة بالفاشر برنامج شهر رمضان المعظم للعام(١٤٤٣ه) والذي جاء تحت شعار الاية (لينفق ذو سعة من سعته) اشاد بالجهود التي ظل يضطلع بها العاملون بالزكاة بالولاية من أجل الوصول إلى المكلفين لجباية انصبتهم من الزكاة وتوجيهها الي  الشرائح الثمانيه المستهدفة، مشيدا كذلك بالمكلفين الذين الذين ظلوا يحافظون على تزكية أموالهم من أجل تطهيرها ولسد احتياجات الفقراء والمساكين، داعيا المكلفين الآخرين  ان يحذو حذو المزكين حتى يرفع الله كافة الابتلاءات التي يعاني منها مجتمع الولاية  وخاصة الفقر وان ينعم على الجميع  بالبركة والرحمة.وتحدث في حفل تدشين البرنامج المدير العام لوزارة الرعاية والتنمية الاجتماعية ابراهيم الخليل موسي حسن مؤكدا ان ما يقدمه ديوان الزكاة للفقراء يعد واحدة من أنجح برامج الدعم الإجتماعي الحكومي للشرائح الفقيرة برغم الاستشراء الواسع لحالات الفقر بالولاية بسبب آثار الحرب وندرة المحاصيل الزراعية الناتج عن  شح امطار الخريف الماضي، وناشد حسن الخيرين من ابناء الولاية والمبادرات الشبابية الي توجيه جهودها لمكافحة الفقر بالولاية، مبينا ان وزارته بصدد الإعلان عن حزمة من برامج الدعم الإجتماعي خلال الأيام.وكان الأمين العام لديوان الزكاة بالولاية ابوه محمد الخولاني  قد أوضح في مستهل حفل التدشين أن  برنامج شهر رمضان لهذا العام يستهدف الوصول إلى عدد (٢٩) مستفيدا من الشرائح المستهدفة بمختلف محليات الولاية  بتكلفة كلية تبلغ (٦٥٦) مليونا و (٥٧٦) ألف جنيها ، مبينا ان محاور البرنامج  سيتضمن توزيع فرحة الصائم الذي سيشمل عدد (٢٣) ألفا و(٩٧٣) مستفيدا من الأشخاص الذين سيتم اختيارهم عبر لجان الزكاة القاعدية بدعم كلي يبلغ  (٤٦٢) مليونا و(٩٥) ألف جنيها، فيما يشمل محور فرحة العيد للفقراء والمساكين والمشردين المقدر عدد(٣) ألاف و(٨٠٠) مستفيدا بتكلفة (٣٩) مليونا و(٤٠٠) ألف جنيها، اما محور المؤسسات فسيغطي (٩٧) مؤسسة بتكلفة (١٩) مليونا و(٢٥٠) ألف جنيها، إضافة الي محور دعم عدد (٧٥) خلوة من خلاوي القراءن الكريم بإجمالي دعم يبلغ (١٨) مليونا و(٦٨٠) ألف جنيها علاوة على إطلاق سراح عدد (١٠٠) من أصحاب الديون الشرعية من كفالات وحالات اعسار، إضافة إلى تخصيص مبلغ (٥٧) مليونا  لعدد (٥٦) أسرة متعففة.

أخبار ذات صلة