د.سلمى تشهد تدشين برامج شركاء من أجل التنمية

الخرطوم-26-3‐2022(سونا)- شهدت عضو مجلس السيادة الإنتقالي د. سلمى عبد الجبار المبارك اليوم بقاعة الصداقة بالخرطوم ،حفل تدشين برامج ومشروعات مبادرة شركاء من أجل التنمية التي تقودها قطاعات وشرائح واسعة من الشباب، والتوقيع على مذكرة تفاهم بين شركة زادنا والمبادرة، بحضور والي الخرطوم المكلف الاستاذ أحمد عثمان حمزة والمدير العام لشركة زادنا اللواء الركن عبد المحمود حماد ورئيس لجنة مبادرة شركاء من أجل التنمية محمد مدثر. 

وقالت د سلمي في كلمتها إن الإحتفالية تمثل فعالية تنموية ضخمة ذات أثر إقتصادي على السودان بشكل عام، مشيرة الي حوجة البلاد في ظل التحديات الماثلة، إلى سواعد الشباب وطاقاتهم. 

ودعت عضو مجلس السيادة، الشباب إلى قيادة التغيير والتطوير الذي ينشده ألشعب السوداني، وانه لا رجعة ولا نكوص، ولابد وان يعيش السودان حرا وكريما، في مصاف الدول المتقدمة، ليفخر به الجميع ، وان يكون سيدا في جميع المحافل.

ولفتت د سلمي عبد الجبار، الي وجود بعض العقبات التي يجب ان لا تثني الامة عن مسيرتها ويجب ان تمضي بعزيمة نحو التصحيح والتغيير  للأفضل.

واكدت د. سلمى عبد الجبار حرص الدولة على منح الشباب الفرصة للمشاركة في المشروعات والقضايا الوطنية والقومية وخدمة قضاياهم ، مشيرة الى انها تمثل الشباب بمختلف انتماءاتهم وأطيافهم.

 وأكد والي الخرطوم المكلف الاستاذ أحمد عثمان حمزة، أن الولاية وضعت عددا من الخطط والمشروعات والسياسات التي تخدم قضايا الشباب الي جانب المساهمة في إنجاح وتنفيذ المشروعات المنتجة التي تحتويها مبادرتهم بالتعاون مع الشركاء، لتكون جزءا أصيلا في التنمية ودعم الإنتاج والإنتاحية وتحقيق الأمن الغذائي بالولاية.

وأشاد والي الخرطوم المكلف، بالدور الفاعل للشباب ومشاركتهم في كل المشروعات والخطط والمؤسسات بالولاية، داعيا إلى إدارة حوار عميق من أجل معالجة التحديات التي تواجهها ولاية الخرطوم، ومعالجة والأزمة السياسية التي تمر بها البلاد 

من جانبه قال المدير العام لشركة زادنا اللواء الركن عبدالمحمود حماد، أن الشركة ستسخر كافة إمكانياتها لتمكين الشباب من تنفيذ مشروعاتهم وتعزيز مشاركاتهم في كل الأنشطة الإنتاجية والإقتصادية عبر قيام حاضنات أعمال وتوفير الوسائل اللوجستية لجعل مبادرتهم واقعا معاشا وملموسا.

ونوه المدير العام لشركة زادنا الي أن عام ٢٠٢٢م، سيكون أساسا للإنطلاق نحو التنمية في السودان،عبر المشروعات والبرامج عن طريق الشراكات المخصصة للشباب حتى يتمكن من تحقيق النهضة والبناء والإعمار. 

 وطافت عضو مجلس السيادة والوفد المرافق ،على المعرض الشبابي الذي يحتوي على نموذج مشرق ومبدع للأعمال والمشروعات المنتجة التي تبناها الشباب، وتحتوي على العديد من الصناعات والمنتجات، واكد الشركاء وقوفهم ودعمهم لهذه المشروعات ومعالجة المشكلات التي تواجههم بغرض تمكينهم من تلبية أشواقهم وتطلعاتهم وقضاياهم الشبابية.

أخبار ذات صلة