ليلة تأبين د.إدريس البنا فقيد الوطن

الخرطوم-26-3-2022(سونا)- أحيت اللجنة العليا لتأبين الدكتور الراحل ادريس البنا ليلة لتأبين الدكتور تحدث فيها نفر من رموز السياسة والثقافة والأدب والفن والتصوف ناثرين مناقب الراحل ومفاخره التى شملت مجالات متنوعة من ترجمة وأدب وسياسة وفن وغناء ورسم ،كما رُثي الفقيد بقصيدة عصماء.وكانت اللجنة قد أقامت  معرضا للفقيد بمركز امدرمان الثقافي عُرض فيه جانباً من مؤلفات  الفقيد وانجازاته وبعض لقاءاته مع رموز وشخصيات محلية واقليمية وعالمية.   من جانبها قالت الأستاذة مي ادريس البنا ابنة الراحل أن الفقيد كان ملكا للوطن قبل أن يكون لأسرته و تحدثت الدكتورة  فدوى عبدالرحمن مدير جامعة الخرطوم وحفيدة الفقيد عن تعدد مواهب الراحل  وشغفه بالعلم ثاردة علاقة الدكتور وتجربته التاريخية في العمل السياسي . ونثر البروفيسور علي محمد شمو  نُتفا من الحياة الاجتماعية والثقافية  للفقيد.

وأوضحت الاستاذة عائشة ادريس البنا ابنة الفقيد أن الدكتور خلف ٩٧ عاما مليئة بالإنجازات على كافة الاصعدة شاكية من تجاهل الإعلام لشخصية لها أثر في العملية السياسية والاعلامية والفنية كشخصية الفقيد    كما تم عرض وثائقي عن الراحل كشف جانبا مهما من حياة الراحل السياسية.وفي حديث (لسونا) بينت استاذة عائشة أن هذه الليالي ستستمر في مارس من كل عام بليالٍ ثقافية سياسية اجتماعية.والجدير بالذكر ان الدكتور البنا رحمه الله قد تقلد مناصب سامية بالبلاد فقد تم انتخابه في ١٩٨٦ عضوا لمجلس السيادة ونائبه لمجلس رأس كما ساعد في  (ميثاق الدفاع عن الديمقراطية) عام ١٩٨٨ معاونا للأستاذ ميرغني النصري عضو مجلس رأس الدولة أبان فترة الديمقراطية الثالثة . انتقل الدكتور إدريس البنا الى رحمة الله في ٧ مارس للعام ٢٠٢١.

أخبار ذات صلة