المجلس الأعلى لأمناء الزكاة يجيز موازنة العام 2022

الخرطوم 13-2-2022 (سونا) – أجاز المجلس الأعلى لأمناء الزكاة في جلسته صباح اليوم برئاسة الأستاذ أحمد آدم بخيت وزير التنمية وحضور الأستاذ إبراهيم موسى عيسى، الأمين العام المكلف لديوان مقرر المجلس، أجاز موزانة ديوان الزكاة للعام ٢٠٢٢ بمبلغ ١١٥ مليار جنيه.

وأشاد الوزير بالأداء الجيد للديوان وتفاني العاملين وتجويدهم للعمل خلال العام ٢٠٢١.

وأوضح الوزير أن الإشادة التي وجدها العاملون من قبل أعضاء مجلس الأمناء تعتبر حق لما بذلوه من جهد حتى أصبحت الزكاة تمثل رأس الرمح في مكافحة الفقر بوجودهم الفاعل على المستويات الاتحادية والولائية في مكافحة الفقر. 

وأضاف أن العاملين ودافعي الزكاة ولجان الزكاة القاعدية يمثلون أضلاع مثلث العمل في الزكاة، مؤكدا أن الميزانية تعتبر تحديا كبيرا للعاملين، وأنه لا بد للعاملين من الاجتهاد لتحقيق الربط.

وطالب الوزير بضرورة العمل على حصر الفقراء وإعداد سجل لدافعي الزكاة. وأضاف أنه بعد إجازة الميزانية سينطلق العاملون بالديوان في والبوادي والحضر لتحقيق أهدافها، خاصة وأن تضاعف أرقام الميزانية من ٥٧ مليار إلى ١١٥ مليار يتطلب جهدا مضاعفا من العاملين.

من جانبه ثمن الأستاذ إبراهيم موسى عيسى، الأمين العام المكلف لديوان الزكاة، جهود وزير التنمية الاجتماعية وأعضاء مجلس أمناء الزكاة على الاهتمام الذي يولونه للديوان، موضحا أن الميزانية أجيزت بمبلغ ١١٥ مليار جنيه، ودخلت حيز التنفيذ. 

وأوضح الأمين العام أن الميزانية حملت عددا من المعاني في كل محاورها، حيث تلمست الجباية كل الأوعية الزكوية المتاحة وتزكيتها، وتناولت الوضع القائم في المصارف، خاصة الفقراء والمساكين وما يدور من أوضاع اقتصادية واجتماعية، وركزت على برامج تمس الفئات الضعيفة، خاصة العائدين والنازحين، إضافه لبقية الشرائح، مؤكدا أن هدف الميزانية هو الوصول لكل الأوعية وتزكيتها والوصول لكل أصحاب الحاجات بكل عدالة في توزيعها، معلنا أن الميزانية ستجد كل اهتمام لتحقيق أهدافها في تخفيف حدة الفقر ورفع معدلات الجباية وزيادة الصرف وترقية أداء العاملين.

وقال الأمين العام إن جميع توجيهات وتوصيات مجلس الأمناء ستجد كل الاهتمام في التنفيذ. وأشاد الأمين بالتعاون الذي ظل يجده الديوان من الشرطة والهيئة القضائية، مؤكدا استمرار التنسيق مع كل الجهات المعنية بعمل الديوان.

أخبار ذات صلة