إنطلاق مشروع إستكمال قاعدة بيانات المشتركين بالتأمين الصحى بشمال دارفور 

الفاشر 13-2-2022 (سونا) – شرع الصندوق القومى للتأمين الصحى بولأية شمال دارفور هذه الأيام فى تنفيذ مشروع إستكمال قاعدة بيانات المشتركين وتحديثها حتى تتمكن إدارة الصندوق من إتخاذ القرارات  المناسبة الى  تحقق ألاهداف المنشودة للصندوق.وقال مدير إدارة التغطية السكانية وخدمات المشتركين بالصندوق بالأنابة حبيب عبد المجيد أحمد إن المشروع يهدف لتكملة بيانات المشتركين وتحديث بيانات الأسر والأفراد وتصنيفها بما يمكن من تأسيس نظام مستمر يتسم بالدقة والتحديث، وذلك استنادا علي بيانات  العام 2021م  التى تمثل الأساس لتنفيذ هذا المشروع. وكشف عبد المجيد في تصريح (لسونا) أن مشروع تحديث البيانات الذي انطلق خلال الأيام الماضية بالشراكة مع وزارتى الصحة والرعاية الإجتماعية وأمانة ديوان الزكاة والجهاز المركزى للإحصاء والسجل المدنى بالإضافة للسطات المحلية والإدارات الأهلية واللجان المجتمعية وشبكة المتطوعين، كشف انه سيستغرق ما بين عام الي ثلاثة أعوام حيث بدأ بالمرحلة التحضيرية التى تعقبها  مرحلة التوعية المجتمعية وصولاً الى المرحلة التنفيذية. مشيراً إلى أن المشروع سيشمل  محليات الولأية الـ (18) محلية بواقع (6) محليات فى كل عام، حيث سيتم التنفيذ عبر  تسيير الحملات الميدانية الى المحليات  لتجديد البطاقات وإضافة الرقم الوطني فضلآ عن تحديث البيانات الناقصة والتعرف علي  نسبة وصول بطاقات الدعم الإجتماعي للمستحقين.

وتوقع مدير إدارة التغطية السكانية وخدمات المشتركين بالصندوق أن يحقق المشروع العديد من المكاسب لدفع مسيرة التأمين الصحي بالولاية  خلال  المرحلة المقبلة  من بينها معرفة عدد السكان وحصر غير المؤمن عليهم توطئة  لإدخالهم تحت مظلة التأمين الصحى حسب الشرائح (الفقراء – الأيتام – المزارعين – الرعاة – التجار – ذوي الأحتياجات الخاصة ) إضافة إلى  توفير قاعدة  بيانات صحيحة وموثوقة بها.وفي سياق متصل أكد  عبد المجيد مضي الصندوق قدمآ في إدخال جميع الشرائح المستهدفة تحت مظلة التأمين الصحي بجانب التوسع في منافذ تقديم الخدمات الطبية بجميع المحليات.

وقال إن المشتركين الذين تم إدخالهم تحت مظلة التأمين الصحي حتي نهاية العام 2021م قد بلغ عددهم (2) مليون و(709) ألف و(950) مشترك وبنسبة تغطية بلغت 5. 93% من إجمالي من جملة سكان شمال دارفور والبالغ عددهم (2) مليون و(899) ألف و(464) نسمة بحسب آخر إحصاء سكاني.

وقال إن إرتفاع  النسبة العامة للتغطية السكانية مؤشر جيد لزيادة معدلات التغطية الشاملة الأمر الذي يستوجب ضرورة تحسين مستوي الخدمات الصحية التي ينبغي أن تقدم للمؤمن عليهم بمختلف منافذ تقديم الخدمات الطبية بصورة تنال رضاهم.

وكشف عبد المجيد عن إجراء تعديل لفئات الإشتراك للعام 2022  للقطاعات الإجتماعية المختلفة حتي يتمكن الصندوق من الإيفاء بإلتزاماته تجاه مقدمي الخدمات لمواجهة تكلفة الخدمات الطبية والدوائية  مبينا  أن فئات الإشتراك للطلاب قد تم تعديله من مبلغ  (120) جنيها في السنة إلي (1200) جنيه بينما تم تعديل فئات الإشتراك للقطاع الحر المقتدر للأسرة من (4) ألف و(800) جنيه في السنة إلي (14) ألف و(100) جنيه.

أخبار ذات صلة