د. رفعت ميرغني: خطاب الكراهية يهدد النسيج الاجتماعي والأمن القومي

الخرطوم 12-2-2022 (سونا)- قال دكتور رفعت ميرغني رئيس اللجنة التسيرية لمفوضية حقوق الإنسان إن خطاب الكراهية من أخطر الخطابات التي يمكن أن تدمر المجتمع لأنه يقود إلى العنف والتفرقة.

وأكد دكتور رفعت ميرغني خلال مخاطبته منتدى مكافحة خطاب الكراهية اليوم بمركز فيصل الثقافي بالخرطوم الذي تنظمه المؤسسة المدنية الخيرية للتنمية بالتعاون مع مركز كايسيد ضمن فعاليات مشروع (بتجمعنا الانسانية)اكد على أن خطاب الكراهية يتعارض مع حرية التعبير. لذلك من الأهمية التحدث عن مفاهيم خطاب الكراهية والمخاطر التي يمكن أن تترتب عليه من مخاطر مجتمعية تهدد النسيج الاجتماعي بين مكونات المجتمع والأمن القومي.

وقالت مهاد محمد الحسن الرئيس التنفيذي للمؤسسة المدنية الخيرية إن خطاب الكراهية انتشر في الأونة الأخيرة بصورة كبيرة في مواقع التواصل الاجتماعي ومدى تأثيره على الحياة العامة والواقع السياسي. وأضافت أن المشروع أقام عدة برامج من ضمنها ورش تنويرية للجان المقاومة لدورهم وتأثيرهم المباشر في المجتمع بالإضافة إلى إنشاء الدليل الكتروني واستبيان لقياس الرأي العام للتعرف على أسباب الكراهية حيث تبيانت الآراء حول العرق والقبلية ولون البشرة والانتماء السياسي وسيتم نشر نتائجه قريبا للمساعدة في ايجاد حلول، مبينة أنه يمكن الحد منه عبر التوعية والتثقيف عن طريق وسائل الإعلام المختلفة والمناهج الدراسية وتنفيذ القوانين.

يهدف المنتدى إلى خلق التعايش السلمي وتعزيز المواطنة وجمع المفاهيم التي تعزز وتدعم الفترة الانتقالية وتوحد كلمة السودانيين بالإضافة إلى فتح نوافذ حوارية جديدة تؤثرعلى اتجاهات المتلقي وأهمية احترام الثقافات والأديان المختلفة.

يذكر أن المؤسسة المدنية الخيرية للتنمية تأسست في العام 2019 بهدف تعزيز مفهوم المواطنة والتنمية المستدامة ونشر الوعي حيث تعمل في عدة مشاريع من أهمها مشروع (بتجمعنا الانسانية) الذي يعمل على تقريب وجهات النظر في المجتمع.

أخبار ذات صلة