إنطلاق الحملة التوعوية بمخاطر السلاح الأبيض بشرق دارفور

الضعين 10-2-2022 (سـونا)-  شهدت ولاية شرق دارفور انطلاق  حملة “عشان مانفقد نفر” بالتعاون مع المجلس الولائي لرعاية الطفولة بدعم من منظمة اليونسيف للتوعية بمخاطر السلاح الأبيض.

واستهدفت الورشة بالأمس 35 مدربا من قادة المبادرات التطوعية والجمعيات الثقافية والاعلاميين حيث قال مدير الحكم المحلي ممثل والي ولاية شرق  دارفور الأستاذ موسى نجم الدين عند تدشين حملة ، إن هذه المبادرات مهمة لرفع الوعي وسط شرائح المجتمع  .

وأكد دعم حكومة الولاية ورعايتها لهذه المبادرات الطوعية والإنسانية الرامية إلى مساعدة القانون بتوفير الحماية المدنية مثمناً جهود كافة المتطوعين في الحملة التطوعية المجتمعية .

 ومن جانبها أوضحت الأستاذة نجلاء عبدالله علي أمين المجلس الولائي لرعاية  الطفولة أن الحملة تهدف إلى عدد من المحاور أبرزها التوعية الاعلامية بمخاطر السلاح الأبيض بمختلف الوسائل الإعلامية بجانب اللقاءت المباشرة والنقاشات المفتوحة مع الجمهور لتوصيل الرسالة المجتمعية لكافة المواطنين .

 وفي ذات السياق أكدت منسقة الحملة إلهام محمد أحمد على أن الحملة  تهدف إلى محاربة السلاح  الأبيض وكافة الآثار الناجمة عنه بجانب  الحد من الخسائر الفادحة التي تخلفها هذه الظاهرة السالبة مثل موت الشباب وغيره مضيفةً أن  الحملة  قامت بعد انتشار  ظاهرة استخدام السلاح الأبيض حتى على مستوى مدارس الولاية .

كما أشارت الهام  إلى أن البداية الفعلية ستكون مع هذه الفرق المدربة لتوعية المواطنين داخل الأحياء حتى تشمل التوعية كافة مواطني ولاية شرق دارفور.

أخبار ذات صلة