وزير الثروة الحيوانية يجتمع بمربيي ومصدري الماشية بكسلا

كسلا 8-2-2022(موفد سونا)- أكد الأستاذ حافظ إبراهيم عبد النبي وزير الثروة  الحيوانية ،  إنسياب صادر المواشي الحية، وهناك إجراءات فنية وبرتوكولات تتجدد كل عام بين السودان والسعودية، واصفاً العلاقات بين البلدين والمملكة بالمتينة والطيبة.

جاء ذلك لدي لقائه مساء أمس بمربيي ومصدري الماشية بولاية كسلا، بحضور الوالي المكلف الأستاذ خوجلي حمد عبد الله، وإستمع إلي التحديات والمعوقات التي تواجه المصدرين.

وقال الوزير فيما يتعلق بصادر الهجن إن هذا يعد قضية سيادية اذ  تم إيقافه بقرار من المجلس العسكري عام 2019 ، وتم الآن تشكيل لجنة مختصة لتعرض قراراتها على مجلسي السيادة و الوزراء ، متمنياً أن نصل لحلول، منوها إلي أن الهجن تجلب عملة حرة للبلاد.

وأكد الإلتزام بتوفير الخدمات البيطرية بمناطق الرعى وتأهيل البنى التحتية للمحاجر والمسالخ  بجانب إنشاء مسالخ حديثة للإستفادة من القيمة المضافة، مؤكداً علي الشراكات مع القطاع الخاص لتنمية وتطوير القطاع.

وأعلن عن قيام مؤتمر لولايات الشرق الثلاث قريباً تعالج فيه قضايا تحديد المسارات .

من جانبه أكد الأستاذ خوجلي حمد عبدالله والي كسلا المكلف، إهتمامه بتنمية قطاع الثروة الحيوانية في الولاية بصحة الحيوان وتحسين النسل  وتنفيذ برنامج نثر البذور، مشيراً إلي أن هناك لجنة عليا لفتح وتخريط المسارات لفض النزاعات بين الرعاة والمزارعين، وتعهد بحل مشكلة الرسوم المتعددة لصادر المواشي.

من جانبه أكد دكتور محمد زكريا مستشار وزير الثروة الحيوانية والسمكية  إهتمام الوزارة بقضايا الرعاة والمصدرين، وأن وجود مديري الإدارات والمسؤولين بالوزارة بالولاية سيدفع بحل التحديات التي تواجه القطاع بالولاية.

وقال إن صادر الماشية الحية منساب  إلي العديد من الدول العربية، وأنه خلال اليومين الماضيين وصلت باخرة  محملة بالماشية الي سلطنة عمان، وان هناك لجنة فنية بيطرية مشتركة بين السودان والمملكة العربية السعودية من أجل البدء في تجديد البرتوكول لإستئناف الصادر.

وشكا المصدرون من تعدد تحصيل الرسوم والضرائب ، وطالبوا بفتح تصدير الهجن، مؤكدين علي أنها تجلب  للسودان عائدات كبيرة تسهم في دعم الإقتصاد الوطني.

ودعا المصدرون  إلي إعادة صادر إبل الإناث بالشروط المتفق عليها من الجهات الفنية، وبتفعيل اللجنة الخاصة للحد من التعديات علي المراعي من القطاع الزراعي.

أخبار ذات صلة