مبادرة سليمة تحتفل باليوم العالمي للقضاء على ختان الإناث

الخرطوم-6-2-2022(سونا)- تحتفل مبادرة سليمة و المجلس القومي لرعاية الطفولة و بالتعاون مع منظمة اليونيسف اليوم السادس من فبراير باليوم العالمي لعدم التسامح مطلقا مع تشويه الأعضاء التناسلية للإناث و هي مبادرة تقودها ناجيات من من هذة الممارسات السلبية.

و ( بعنوان دعوها تنمو سليمة ) و هي دعوة لنبذ ممارسة هذة الممارسات السلبية تجاه الفتيات الصغار ، و هي حملة تمثل نقلة من التركيز علي المشكلة الي التركيز علي الحلول و بذلك تحقق رسالة الحملة الأساسية ( كل بنت تولد سليمة .. دعوا كل بنت تنمو سليمة ).

و يشارك في الحملة العديد من المبادرات الفرعية تتمثل في حملة سفراء سليمة تشمل رموز المجتمع البارزين الملتزمين بالترويج لمفهوم سليمة ، و مبادرة ولدت سليمة بالمستشفيات و المراكز الصحية بالولايات و التي تستهدف توعية الأمهات بمخاطر الختان ، و العديد من المبادرات علي وسائل التواصل الاجتماعي و أكد عدد كبير من رجال الدين شرعية/إباحة ترك البنت سليمة .كما اعتمدت الجمعية العامة للمبادرة القرار 146/67 في 20/ديسمبر 2012م الذي دعت فيه للاحتفال في السادس من فبراير بوصفه اليوم العالمي لعدم التسامح مطلقا مع تشويه الأعضاء التناسلية للإناث و استغلال هذا اليوم في التوعية بمخاطر هذة العادات السلبية و اتخاذ إجراءات ملموسة لإنهاء هذة الممارسات .

وقامت منظمة اليونسيف في اطار دعم الجهود العالمية و الإقليمية و المحلية بدعم المجلس القومي لرعاية الطفولة في مجهوداته بالتسويق الاجتماعي لأدوات مبادرة سليمة الرامية الي تعزيز حقوق الطفل و خاصة الإناث المعرضات لخطر الختان بجميع أنواعه .

و اعتمد التقرير الأممي المشترك بين اليونسيف و صندوق الأمم المتحدة للسكان علي دراسة معمقة و قياسات الرأي و جمع عدد من المنشورات علي الوسائط و اجراء عدد من المقابلات اعتمد بموجبها حزمة من التوجيهات و التوصيات للقضاء علي بتر و تشويه الأعضاء التناسلية للإناث ابرزها الاستمرار في تعزيز السياسات و  الاستراتيجيات الدولية للقضاء علي هذة الممارسات بحلول العام 2030م ، و تطوير نظم المساءلة علي صعيد الجهود الوطنية و الإقليمية بجانب خلق تعاون مع المشاريع الاخري خاصة القضايا المهتمة بزواج الأطفال ، و اعتماد تصريحات المجتمعات العالمية للتخلي عن هذة الممارسات كأحد مؤشرات تقدم البرنامج .يذكر ان هناك ما لا يقل عن ( 200 مليون ) فتاة و امرأة حول العالم تعاني من ختان الاناث سنويا و ما تحمل هذة الممارسات من عواقب طويلة الأمد لا يمكن للإناث تصحيحها طوال حياتهن .

و نتيجة للجهود التي قامت بها مبادرة سليمة للقضاء علي ختان الإناث و التي ادت للتحول الايجابي و خفض المعدلات الناتجة عن هذة الممارسات السلبية بما نفذته من برامج و أنشطة و تواصل مع الشرائح المستهدفة و القيادات المجتمعية و التشريعية و الدينية اعتمد الإتحاد الافريقي بكل الدول الأعضاء و كل شركائه مبادرة سليمة كمشروع معتمد بكل مضامينه و محتوياته و شعاراته التي أثبتت نجاحها .

أخبار ذات صلة