ختام دورة الأئمة والدعاة حول فقه الزكاة والوقف بالفاشر 

الفاشر 2-2-2022 (سونا) – ُأختتمت اليوم بقاعة الإدارة العامة للشؤون الدينية بمدينة الفاشر حاضرة ولاية شمال دارفور أعمال الدورة التدريبية حول فقه الزكاة والوقف والتي نظمتها الشؤون الدينية بالتعاون مع أمانة ديوان الزكاة بالولاية وديوان الأوقاف الإسلامية بالفاشر والتي إستهدفت  (29) من الأئمة والدعاة بالفاشر. وأكد أمين ديوان الزكاة بالولاية حامد أحمد حامد جبارة إلتزام الزكاة بتسخير كافة الإمكانيات التى تمكن الأئمة والدعاة من أداء دورهم الرائد في المجتمع خاصة في ظل هذه المرحلة الدقيقة التي تمر بها البلاد بصفة عامة وشمال دارفور علي وجه الخصوص.وأشار جبارة إلى الدور الكبير الذي ظل يضطلع به الأئمة والدعاة فى تحريك المجتمع وحثه على إرجاع مقتنيات اليوناميد وبرنامج الغذاء العالمى عبر منابر وخطب الجمعة.

ودعا إلي ضرورة حث المجتمع وتصوبيه فيما يرضي الله ورسوله.وقال لدي مخاطبته ختام الدورة التدريبية بحضور شركاء الدعوة أن الزكاة تعول كثيرآ علي الأئمة والدعاة في تبصير المكلفين وحثهم على إخراج الزكاة تطهيرآ لأموالهم.

وشدد جبارة على ضرورة وضع خطة متكاملة حول توفير المعينات والوسائل الحديثة للأئمة والدعاة لمواكبة متطلبات العصر. من جهته أشار ممثل الإدارة العامة للشؤون الدينية دكتور عبد الرحمن إسماعيل ومدير الشؤون الدينية بمحلية الفاشر تجاني هرون عاجب إلي أهمية تدريب وتأهيل الأئمة والدعاة ورفع قدراتهم لمواكبة مايجرى من أحداث على مختلف الأصعدة.

وأشادا بالدعم المقدر الذي ظل يقدمه كل من الزكاة والأوقاف.فيما دعا ممثل ديوان الأوقاف الحاج عبد الرحمن إلى ضرورة إحكام المزيد من التنسيق والتعاون مع المؤسسات الدعوية فى سبيل دفع مسيرة العمل الدعوى إلى الأمام. فى ذات السياق اعتبر ممثل الدارسين أن الرجوع إلى كتاب الله وسنة رسوله هو المخرج الوحيد لمعالجة كافة المشكلات التى تمر بها البلاد.

ودعا إلي ضرورة إخلاص النوايا وتصفية الضمائر والتضرع إلى الله من أجل نزع فتيل الأزمة التى تشهدها البلاد. وطالب بضرورة تعيين الأئمة والدعاة فى وظائف ثابتة على أن يمنح حفظة القرآن الكريم الدرجة التاسعة وتخصيص معاش لهم بجانب توفير هواتف محمولة حديثة للإستفادة منها فى الخطب. 

أخبار ذات صلة