بدءفعاليات الإحتفال باليوم العالمي للثرات الإفريقي غدابمركز أمدرمان الثقافي

الخرطوم 23-1-2022(سونا)-تحتفل منظمات المجتمع المدني يوم غد الثلاثاء باليوم العالمي للثقافة الإفريقية والثقافات ذات الأصول الإفريقية تحت شعار ” أنا إفريقي أنا سوداني ” النسخة الثانية بمركز أم درمان الثقافي، ويجئ هذا الأحتفال بعد تخصيص منظمة اليونسكو يوم الرابع والعشرين من يناير من كل عام للإحتفال بهذا اليوم.

وقال الأستاذ الطاهر حسن تيه الأمين العام للإتحاد القومي للتراث الشعبي السوداني في منبر وكالة السودان للأنباء اليوم إن الإحتفال باليوم العالمي للثقافة الإفريقية والثقافات ذات الأصول الإفريقية الموافق اليوم الرابع والعشرين من يناير من كل عام ، يجىء بعد تقديم طلب للاعتراف به من منظمة الأمم الإفريقية في العام 2006 حيث تفضلت اليونسكو في دورتها رقم 38 في العام 2015 بتخصيص هذا اليوم لإفريقيا دون القارات الأخرى في العالم ، وذلك إعترافاً بمساهمة إفريقيا في التراث العالمي.

وأكد تيه أن هنالك أسبابا جوهرية لهذا الإحتفال تتمثل في إتفاقية حماية التراث الثقافي والطبيعي للعام 1972، بصدور أطلس التراث العالمي ، مبينا أنه تم تسجيل أكثر من 1073 موقعا في العالم منها 832 موقع ثقافي و206 موقع طبيعي و35 موقع مشترك بينهما ، ومن هذه المواقع إفريقيا لديها 26 موقعاً مهدداً بالعوامل التي تهدد مواقع التراث منها الحروب والعوامل الطبيعية ، وتقع  هذه المواقع في شرق ووسط إفريقيا ثلاثة منها في السودان ويوغندا.

وأشار تيه إلى أن لهذا الإحتفال أغراض عدة منها الإعتراف بالمخزون الطبيعي والثقافي الذى تزخر به القارة الإفريقية وفرصة لتعزيز النهضة الثقافية بين بلدان القارة ودعوة للمستثمرين وحاملي المعارف والمشاريع الثقافية لدعم المواهب وأيضا فرصة لاتخاذ الإجراءات بغرض حماية الإرث الثقافي بين الأجيال .

وقال ننفذ هذا الإحتفال في هذا العام ولدينا بعد استراتيجي حريصون على تحقيقه ونحتفل كمنظمات مجتمع مدني غير رسمية ونطالب خلال هذا الإحتفال من منظمة الأمم المتحدة للتربية والثقافة والعلوم بجانب الإتحاد الإفريقي بأن يخصصان احتفالاً رسمياً بهذه المناسبة في العام 2023 في الخرطوم .

ودعا تيه أجهزة الإعلام الرسمية والمجتمع الثقافي والمفكرين السودانيين إلى المشاركة في فعاليات إحتفال هذا العام الذي يبدأ يوم غد الثلاثاء ويستمر حتى يوم الخميس المقبل.

من جانبه قال دكتور ياسين ماكن أبكر رئيس منظمة حبور الأزمات الأنسانية إن فعاليات الإحتفال التي تجئ هذا العام تحت شعار” أنا إفريقي أنا سوداني ” في النسخة الثناية سيتم إفتتاحها يوم غد الثلاثاء  في تمام الساعة العاشرة صباحا بمركز ام درمان الثقافي، ويتخللها منتدى للكرامة الإفريقية  وورشة عن اللغات الإفريقية يتحدث فيها عدد من المختصين، وتقدم يوم الأربعاء اليوم الثاني للإحتفال ورشة مفتوحة حول القضايا الإفريقية  للمشاركين، وفي اليوم الختامي يقدم موكب للتراث الإفريقي بمركز أم درمان الثقافي ، ومن ثم تقدم مخرجات الإحتفال لمكتب اليونيسكو بالخرطوم.  

أخبار ذات صلة