تجار فواكه بمدنى:فصل الشتاء اضعف القوة الشرائية

مدني24-1-2022(سونا)- أرجع عدد من تجار الفواكه بمدينة ود مدني حاضرة ولاية الجزيرة ضعف القوة الشرائية هذه الأيام فى السوق  لدخول فصل الشتاء فكثير من المواطنين على حسب قولهم لا يلجأون إلى الإكثار من شرب العصائر الطبيعية إلا بعد دخول فصل الصيف، كما اشتكى عدد منهم من ارتفاع سعر الرسم المفروض على الاشجار سواء كانت مثمرة او غير مثمرة .وأجرى /سونا /استطلاعا لاراء عدد من تجار  بسوق الفاكهة الشرقي بالسوق الكبير بودمدني.

ولفت عبدالحميد موسى (تاجر فواكه) أن  ثمار كل فاكهه  لها اصناف من حيث الجودة   فبعضها يوصف بالممتاز وبعضها دون ذلك، مبيناً أن الصنف الممتاز يباع بسعر أعلى من غيره من الأصناف.

وأشار عبدالحميد بأن دسته البرتقال الليموني تباع بسعر 300 جنيه، بينما تباع دسته البرتقال غير الليموني بسعر 700 جنيه، وقال  إن كيلو الموز هبط سعره إلى 250 جنيه بعد أن لامس سعره حدود الـ 300 جنيه.

وعزا نجم الدين بشرى (تاجر فواكه) تراجع القوة الشرائية إلى دخول فصل الشتاء متوقعاً ارتفاع القوة الشرائية عقب دخول فصل الصيف، وأكد أن دسته القريب فروت بلغ  سعرها 1.800 جنيه والعنب 2.800 والتفاح 1.800 جنيه، والمنقة 2.000 جنيه.

كما اشتكي عبدالله محمد عثمان من ضعف القوة الشرائية موضحاً بأن كيلو الزبيب استقر سعره في حدود 300 جنيه وكيلو النبق الفارسي في 800 جنيه ودسته البرتقال في 750 كحد أدنى.

أما عبدالله محمد (تاجر بطيخ ) فقد أبان بأن البطيخ يأتي من إقليم النيل الأزرق ، وقال إن البطيخة الكبيرة وصل سعرها إلى 1.000 جنيه والبطيخة المتوسط ٥٠٠جنيه.

أخبار ذات صلة