حـزب المـؤتمر السـوداني: جلسات الحوار خطوة هامةتمهد لبناء وطن الجديد

الخرطوم 26 – 5-2021(سونا )- اكد حزب المؤتمر السوداني ان  جلسات الحوار المباشر بين حكومة الفترة الإنتقالية و الحركة الشعبية لتحرير السودان شمال بقيادة عبد العزيز الحلو والتي تنطلق غدا الخميس بجوبا تعتبر خطوة هامة تمهد لبناء وطننا الجديد و تأتي عقب توقيع إعلان المبادئ بين الطرفين في مارس المنصرم.

 واشار حزب المؤتمر السوداني في بيان اصدره اليوم انه يضع عملية السلام في مجملها ضمن أولويات عمله السياسي وهي جوهر إكمال مهام الإنتقال و بداية لدولة ديمقراطية تنموية ترعى و تحمي جميع حقوق السودانيين، لذا يسخر لها كامل الجهد بإعتبارها إستحقاقاً أصيلاً من إستحقاقات الثورة المجيدة  و معطى رئيسي وجب تنزيله على أرض الواقع من أجل دوران عجلة التنمية في إتجاه الإنتاج و الرخاء و الإستقرار في جغرافية وطننا الحبيب خاصة  مناطق الحروب و النزاعات التي إكتوت بنيران مظالم تاريخية وجب طي صفحاتها إلى غير رجعة لإنصراف بناتها و أبنائها للتعليم و البناء و النهضة .

كما ثمن الحزب التمثيل النوعي في وفد التفاوض الحكومي خاصة من جانب الحكومة التنفيذية ، مع ثقتنا التامة في توفر الإرادة الحقيقة من الطرفين لإحداث إختراقات حقيقية تلامس جذور الأزمة السودانية و مسببات الحرب و تفتح الأبواب على مصراعيها لسلام شامل يزين ملامح سوداننا الجديد إستكمالاً لاتفاقية سلام جوبا ، آملين في إحداث إختراق مع حركة جيش تحرير السودان بقيادة الرفيق عبدالواحد محمد النور و سنعمل من أجل ذلك ليل نهار حتي يتحقق السلام الشامل في ربوع وطننا الحبيب .

أخبار ذات صلة