الجنوبيون يؤازرون السلام في السودان بحضور شعبي كبير

جوبا في 26-5-2021 (موفد سونا) – شهد حفل انطلاقة المفاوضات بين الحكومة والحركة الشعبية لتحرير السودان شمال حضور شعبي كبير من قبل مواطني جنوب السودان، معبرين عن سعادتهم بانطلاقة التفاوض بين الحكومة الانتقالية السودانية والحركة الشعبية لتحرير السودان شمال.

 وفي استطلاع لـ(سونا) خلال الحضور اعتبر المواطن دانيال تيرلى أنه بعد توقيع اتفاق المبادئ وانطلاق التفاوض بين الطرفين ستسهم هذه الخطوات في كسر العديد من الحواجز بينهم مما يؤكد جدية الطرفين في الوصول إلى اتفاق يفضي إلى سلام.

 وأشار دانيال إلى التفاعل الكبير وسط الحضور من خلال الهتافات التي تدعو إلى السلام، معربا عن أمله أن يعمل طرفا التفاوض على تقديم التنازلات لمصلحة الجار الشقيق السودان، متمنيا أن يعم السلام في ربوع السودان.

 ومن جانبه قالت بتول خميس الحاج إن بداية التفاوض بين الحكومة الانتقالية والحركة الشعبية لتحرير السودان تسهم في مناقشة جذور المشكلة السودانية، مشيدة بالقائد عبد العزيز الحلو الذي ينادي بحل مشكلة السودان بغض النظر عن النيل الأزرق وجبال النوبة ودارفور لحل المشكلة السودانية عامة.

 وتقدمت بالشكر لدولة جنوب السودان لاستضافتها جولات التفاوض بين الطرفين وتقريب وجهات النظر بين الطرفين لتحقيق السلام في جميع أرجاء السودان.

 إلى ذلك قال المواطن حسين عبد الله (كالوه) إن بداية التفاوض تعني الاستقرار في السودان للدخول إلى مرحلة التنمية والرفاه للمواطن السوداني، معتبرا أن هذا اليوم هو ولادة لسودان جديد معافى من التمييز والتفرقة بين أبناء الوطن الواحد لسودان يسع الجميع.

 وأبان سانتينو جيمس أن الإرادة تحققت بين طرفي التفاوض لتحقيق السلام بالسودان وبناء سودان ديمقراطي موحد حر وآمن مستقل.

 وقال إن اللحظة التاريخية للاقتناع أكدت أنه لا فائدة من الحروب واستنزاف الموارد والعمل على رفع المعاناة عن المواطن السوداني الذي عانى الكثير.

أخبار ذات صلة