ختام ورشة مشروع الوابور (للإنتاجية المائية) بمدني

مدني في 26-5-2021 (سونا) ـ خاطب بروفسير ياسر عباس وزير الري والموارد المائية عبر تقنية الفيديو كونفرنس من الخرطوم اليوم ختام ورشة مشروع الوابور (للإنتاجية المائية) والتي نفذها مركز البحوث الهايدرولوكية بمدني بالتعاون مع منظمة الأغذية العالمية (الفاو) بمشاركة ممثل منظمة الأغذية بالسودان وعدد من الخبراء والمختصين من داخل وخارج السودان، معربا عن سعادته بقيام مثل هذه الورش التي من شأنها زيادة الإنتاجية المائية وإدارة استخدام المياه وحوكمتها. ولفت لأهمية الورش بالنسبة للمشاريع المروية في زيادة الإنتاجية. ودعا المشاركين في الورشة للخروج بتوصيات لمصلحة ترشيد استخدام المياه.

من جانبه أكد بروفيسور أبو عبيدة بابكر أحمد مدير مركز البحوث الهيدروليكية أهمية المشروع في تعظيم الفائدة من الإنتاجية العالية بالمتر المكعب لضمان الاستخدام الأمثل للمياه. وأشار إلى أن البرنامج تضمن ثلاث مكونات تمثلت في بناء القدرات للفئات المختلفة إلى جانب تحديد المشاكل والمعوقات وإيجاد الحلول الناجعة، إضافة للخروج بتوصيات لرفعها لمستويات الحكم العليا للنظر فيها. وأعلن أن مدة المشروع تمتد لعام، ممتدحا جهود منظمة الفاو في دعمها للمرحلة الثانية من المشروع والتي تشمل تأسيس مراكز الخدمات وإنشاء مدارس المزارعين. واشاد ممثل محافظ مشروع الجزيرة بالمشروع وإسهاماته الفعالة في تحقيق الإنتاجية واستدامة التنمية.

وقد رفعت الورشة توصياتها والتي جاءت متضمنة إدخال نظام الإنتاجية المائية ضمن منهج الجامعات وتقوية العلاقات المؤسسية بين المركز والجهات المشاركة وتوفير الخدمات للمنتجين وتوطين البرنامج وتعزيز الإنتاجية وتحديد مشكلات المشروع وإيجاد حلول لها.

أخبار ذات صلة