حمدوك: البحث عن السلام اولوية والوصول اليه واجب

جوبا 26 – 5 – 2021 (موفد سونا) – خاطب رئيس  مجلس الوزراء الانتقالي د. عبدالله حمدوك اليوم، الجلسة الافتتاحية التفاوضية بين حكومة الفترة الإنتقالية والحركة الشعبية لتحرير السودان – شمال جناح عبد العزيز الحلو، بقاعة الحرية بمدينة جوبا عاصمة جمهورية جنوب السودان.

وقال رئيس الوزراء إن لقاء اليوم يمثل حوارا بين أبناء الوطن الواحد وهي رسالة للعالم بأن السودانيين قادرون على حل قضاياهم بعد إنجاز ثورة عظيمة.

وأضاف حمدوك ” نقف اليوم أمام محطة مهمة لمسار السلام مع الحركة الشعبية لتحرير السودان شمال”  واوضح بان الهدف الاساسي للحوار هو استقرار ورفاه الشعب السوداني خصوصا في المناطق المتأثرة بالحرب.

وقال حمدوك ” البحث عن السلام ظل اولوية لنا والوصول إليه واجب” و ان هذا احد مطالب الثورة، “نحن نتحدث من موقع جاء بالدماء والبذل والعطاء اللامحدود ولا بد من جعل تطلعات اصحاب الحق واقعاً معاشا وهم أصحاب الحق في جيوب المقاومة، في معسكرات النزوح واللجوء، وطرقات المدن ، البادية والريف، شهداء المجازر الجماعية والمفقودين، ومن قتلوا داخل القطاطي المحروقة والمتفجرة على الرؤوس ضحايا الاستبداد ودعاة الفتنة وتجار الحروب، ضحايا النزاعات والعنف في دارفور، كردفان، النيل الازرق، الشرق والوسط والشمال”.  

وجدد رئيس الوزراء عبدالله حمدوك الدعوة لرئيس حركة تحرير السودان عبدالواحد محمد أحمد النور للانضمام للسلام وأكد على الاستعداد لوضع كل القضايا على طاولة الحوار ليكون حوارا سودانيا سودانيا من أجل مصلحة الشعب السوداني.

أخبار ذات صلة