حمدوك يصل إلى جوبا لإفتتاح جلسات الحوار مع الحركة الشعبية

جوبا 25-5-2021(سونا)- وصل رئيس مجلس الوزراء د.عبدالله حمدوك والوفد الحكومي المرافق له  ظهر اليوم  إلى جوبا لإفتتاح جلسات الحوار المباشرمع الحركة الشعبية لتحرير السودان شمال.

وكانت الحكومة السودانية  والحركة الشعبية قد وقعتا  إعلان المبادئ في مارس الماضي حيث وقع رئيس مجلس السيادة الانتقالي الفريق أول ركن عبد الفتاح البرهان عن الحكومة السودانية ووقع رئيس الحركة الشعبية لتحرير السودان شمال القائد عبد العزيز الحلو،عن الحركة وذلك بهدف استكمال عملية السلام والوصول الى سلام شامل ودائم بالبلاد.

وكان في استقبال رئيس الوزراء مستشار رئيس جمهورية جنوب السودان للشؤون الأمنية رئيس فريق وساطة دولة جنوب السودان لمحادثات سلام السودان توت قلواك، الى جانب كل من زيرة الخارجية بياترس خميس،  ووزيرة الدفاع انجلينا تينج،  ووزير الاستثمار عضو فريق الوساطة د.ضيو مطوك، ووزير الري مناوي فيتو، إلى جانب القائم بأعمال سفارة السودان بجمهورية جنوب السودان بالإنابة الأستاذ مصطفي أحمد المبارك وأعضاء السفارة.

ويرافق رئيس مجلس الوزراء خلال هذه الزيارة كل من وزراء شؤون مجلس الوزراء ،الدفاع، العمل والاصلاح الإداري، الشباب والرياضة.

وأكد مستشار رئيس دولة جنوب السودان في تصريح صحفي بمطار جوبا إكتمال كافة الترتيبات لافتتاح جلسة الحوار الرسمية بين حكومة السودان والحركة الشعبية لتحرير السودان شمال يوم غدٍ الأربعاء ،تمام الساعة العاشرة صباحاً، والتى سيشرفها رئيس جمهورية جنوب السودان الفريق أول  سلفاكير ميارديت، ورئيسا مجلسي السيادة والوزراء؛ الفريق أول ركن عبدالفتاح البرهان، ود.عبدالله حمدوك، بحضور عدد من الوزراء والخبراء الوطنيين.

وأوضح السيد توت أن هذه الجلسة ستعقبها اجتماعات مغلقة لمناقشة كل القضايا المتعلقة بالسلام، مبيناً أن عودة الحركة الشعبية لتحرير السودان شمال لملف السلام سيسهم في اكتمال عملية السلام بالسودان، مجدداً حرص حكومة جنوب السودان على تحقيق السلام بالسودان.

وأشار السيد توت قلواك إلى أن رئيس مجلس الوزراء رئيس الدورة الحالية للإيقاد سيحضر اليوم الجلسة الافتتاحية المتعلقة بتنفيذ اتفاقية السلام المنشطة لدولة جنوب السودان.

أخبار ذات صلة