بيان لجنة أمن شمال دارفور حول الأوضاع الأمنية بمحلية المالحة

الفاشر في ٢٤-٥-٢٠٢١ (سونا)- أصدرت لجنة أمن ولاية شمال دارفور اليوم بيانا صحفيا  حول  تطورات الأوضاع الأمنية بمحلية المالحة، ومجمل الأوضاع الأمنية بالولاية وفي مايلي تنشر (سونا) نص البيان: وقفت لجنة أمن ولاية شمال دارفور فى اجتماعها اليوم ٢٤ مايو ٢٠٢١، على تطورات الاوضاع بمحلية المالحة بحضور المدير التنفيذي للمحلية ، كما استلمت اللجنة مذكرة المطالب المقدمة من المجتمع المحلي و قرر الاجتماع الاستجابة لطبيعتها الموضوعية ، كما تمت احالة القضايا خارج اختصاص الولاية للمستوى الاتحادي . وجهت اللجنة بمباشرة السلطات المحلية اختصاصتها القانونية فى التحري والاحالة للمحاكمة ، كما وجهت باتخاذ الاجراءات القانونية فى حادثة اطلاق النار واصابة عدد (٦) اشخاص بجراح ، وتأسف لجنة الامن لهذه الحادثة ، وفى هذا الاطار تم تشكيل لجنة تحقيق بواسطة الوالي برئاسة المستشار القانوني للولاية ستغادر للمحلية لتقصي الحقائق حول أسباب المشكلة.وقفت لجنة الامن ايضا على التدابير القانونية المتخذة بواسطة الجهات المختصة فى حادثة مقتل اللاجئ الجنوب سوداني فاسكو هنري وفرد الدعم السريع عز الدين احمد حماد المعتقلين لدى الاستخبارات ، حيث تم فتح بلاغ جنائي تحت المادة ١٣٠ من القانون الجنائي ( القتل العمد ) ، ووضع المتهمين فى الحبس فيما توالي الشرطة تحت اشراف النيابة العامة التحقيق بغرض اكمال التحري والاحالة للمحاكمة ، وتجدد اللجنة تاكيدها ان الحادثة معزولة وفردية وستأخذ العدالة مجراها .استمعت اللجنة لتقرير رئيس لجنة مشكلة محلية السريف ، ووجهت بالاسراع فى وضع الحلول لمشكلة النزاع حول رئاسة الادارة الاهلية ، وباكمال التحقيق الجنائي فى حوادث القتل وبالعمل على الصلح الاهلي الشامل بالمحلية .احيطت اللجنة علما بتوجيهات اللجنة العليا لجمع السلاح و العربات القتالية و العربات غير المقننة الخاصة بحجز العربات غير المقننة اعتبارا من ٣١ مارس ٢٠٢١م .تناشد لجنة امن الولاية المواطنين/ت اصحاب العربات غير المقننة توفيق اوضاعها فورا بالنسبة للعربات التي لم ترخص ، كما تعلن اللجنة انها وجهت سلطات المرور لتفعيل مخالفات عدم الترخيص ، و ستضطر اللجنة الي منع تزويد العربات غير المقننة بالوقود قبل البدء فى تنفيذ حملات المصادرة و الحجز. تناشد اللجنة المواطنين/ت عدم التعامل بشراء العربات غير المقننة وعدم استيرادها من الخارج للحفاظ على أموالهم .لجنة امن الولاية ٢٤ مايو ٢٠٢١.

أخبار ذات صلة