الصحة بشمال دارفور تكثف جهودها للتصدي للانتشار الواسع لجائحة كورونا

الفاشر ٢٤-٥-٢٠٢١م (سونا) ـ بحث وفد من اللجنة التنسيقية العليا لمجابهة جائحة كورونا بولاية شمال دارفور خلال الزيارة الميدانية التي قام بها اليوم إلى محلية كتم برئاسة المدير العام لوزارة الصحة دكتور مجتبى التجاني يوسف، بحث مع لجنة مكافحة الجائحة بمحلية كتم  برئاسة المدير التنفيذي للمحلية محمد عبد الله خريف كيفية تكثيف الجهود من أجل الحد من انتشار الجائحة بالمحلية و التي سجلت خلال الأيام الماضية (٩) حالات إصابة موجبة كأعلى معدلات إصابة بفيروس كورونا بالولاية بعد محلية الفاشر.

وقال المدير العام لوزارة الصحة في تصريح لـ(سونا) إن اجتماع وفد اللجنة التنسيقية العليا بالولاية مع لجنة محلية كتم قد تطرق بالنقاش الواسع لسير العمل في مركز العزل بالمحلية، و سير عمل  فرق الاستجابة السريعة، علاوة على التباحث حول كيفية توفير الدعم اللازم لتنفيذ أنشطة الاستجابة للجائحة بالمحلية ودفع حملات توعية وتثقيف المواطنين للالتزام بالاشتراطات الصحية. كما دشن الوفد انطلاقة حملة التطعيم باللقاح المضاد لكورونا.

وفي الصعيد الصحي أضاف المدير العام لوزارة الصحة أن وفده الزائر إلى محلية كتم والذي ضم عددا من مديري إدارات الوزارة ومدير الصندوق القومي للتأمين الصحي ومدير صندوق الإمدادات الطبية بالولاية ومدير منظمة (قول) الايرلندية  قد وقف على سير الاستعدادات  بأربعة مراكز صحية بالمحلية يجري إعدادها ليتم من خلالها تقديم خدمات الرعاية الصحية الأساسية ضمن مشروع تقوية النظام الصحي الذي وقعت الوزارة ومنظمة قول على تنفيذه في ثلاث من محليات الولاية، من بينها محلية كتم، مضيفا أن الوفد قد عقد إلى جانب ذلك اجتماعا مع الجهاز التنفيذي والسلطات الصحية بالمحلية تم خلاله استعراض سير العمل في المشروع.

 وخلص الاجتماع إلى جملة من القرارات من بينها التزام صندوق التأمين الصحي بإدخال جميع شرائح المحلية تحت مظلة التأمين الصحي بجانب إعلان منظمة قول التزامها بتوفير عربة مجهزة لخدمات مشروع تقوية النظام بالمحلية.

من جهة ثانية سيّرت وزارة الصحة بالولاية بالتنسيق مع منظمة الإغاثة الدولية اليوم فريق عمل مشترك إلى محلية المالحة لتنفيذ عدد من برامج التوعية وتعزيز الصحة النفسية.

وقالت مدير إدارة الصحة النفسية والإدمان بوزارة الصحة بالولاية إيمان محمد إبراهيم إن تسيير القافلة يأتي في إطار تنفيذ أنشطة التوعية وتعزيز الصحة النفسية بالمحليات الأكثر تأثرا بالموجة الثانية من جائحة كورونا، مشيرةً إلى أن الفريق المتجه إلى محلية المالحة يضم عددا من الاختصاصيين النفسيين والاجتماعيين ومعززي الصحة بغية تنفيذ العديد من الأنشطة والبرامج الخاصة بالتوعية والتثقيف الصحي  وتقديم الدعم النفسي والاجتماعي للتقليل من الوصمة المتعلقة بالجائحة.

وأضافت أن برنامج عمل الفريق سيتضمن كذلك تدريب الكوادر الصحية العاملة بمراكز العزل و تقديم الإرشاد والتوعية عبر الإعلام الجوال ومسرح السرد بمشاركة لجان المقاومة والإدارات الأهلية والمرأة بالمحلية. وتعتبر محلية المالحة واحدة من المحليات التي تأثرت بجائحة كورونا حيث تم تسجيل عدد من حالات الاشتباه والحالات الموجبة، إضافة إلى أنها سجلت عددا من حالات الإصابة بالحميات المجهولة.

أخبار ذات صلة