(29) إصابة مؤكدة بكورونا خلال أسبوع واحد بشمال دارفور 

الفاشر 24-5-2021(سونا)- سجلت ولاية شمال دارفور (10) حالات وفاة بجائحة كورونا من جملة (29) إصابة مؤكدة، و(43) حالة اشتباه تم رصدها خلال أسبوع واحد.  جاء ذلك في التقرير الوبائي الأسبوعي لإدارة الطوارئ الصحية ومكافحة الأوبئة والذي تم عرضه  اليوم في الاجتماع الدوري للجنة الفنية للطوارئ الصحية والذي انعقد بقاعة وزارة الصحة بالفاشر برئاسة مدير الإدارة العامة للرعاية الصحية الأساسية عبد الله بشير آدم، بحضور مديري الإدارات والأقسام بالوزارة وتنسيقية الكوادر الطبية والصحية ومنظمتي الصحة العالمية واليونيسيف.  وأشار التقرير إلى التزايد الملحوظ في عدد الحالات المشتبه بها والحالات المؤكدة عقب عيد الفطر المبارك وذلك بسبب إنتشار الجائحة مجتمعيا وتمددها نحو المحليات.وأضاف التقرير أن نتائج رصد جائحة كورونا بالولاية للأسبوع الأخير قد رفعت عدد حالات وفيات الموجة الثانية إلى (54) حالة، والحالات المؤكدة إلى (335) من جملة الحالات المشتبه بها والتي ارتفعت إلى (526) حالة، بينما بلغت حالات الشفاء (232) حالة فيما لا يزال (18) مريضا يتلقون العلاج والخدمات الصحية  بمركز العزل الرئيس و(8) بالعزل المنزلي.  وقد أبدت اللجنة الفنية للطوارئ الصحية بالولاية قلقها حيال الانتشار الواسع لوباء كورونا وتمددها والذي وصل إلى عشر محليات من محليات الولاية البالغ عددها (18) محلية، كما أبدت قلقها من عدم  التطبيق الحازم والصارم  للاشتراطات الصحية والقرارات التي تصدرها الجهات المختصة.

وشددت اللجنة على ضرورة الالتزام بجميع الإجراءات الاحترازية خاصة في المؤسسات الحكومية، مطالبة بتفعيل عمل لجنة تنفيذ القرارات والقوانين واللوائح والاشتراطات الصحية ولجنة المعابر والحدود.وفي الصعيد ذاته فقد قامت اللجنة التنسيقية العليا لمجابهة جائحة كورونا بشمال دارفور برئاسة المدير العام لوزارة الصحة بالولاية دكتور مجتبى التجاني يوسف بزيارة اليوم إلى محلية كتم للوقوف على الوضع الصحي بالمحلية وتداعيات إنتشار الموجة الثانية لفيروس كورونا، حيث عقد الوفد سلسلة من الإجتماعات برئاسة المحلية وزار المستشفى الريفي والمراكز الصحية برئاسة المحلية.

أخبار ذات صلة