المالية ونائب مدير البنك الدولي يبحثان التمويل من المؤسسات الدولية

الخرطوم24-5-2021 ( سونا )-  بحثت وزارة المالية والتخطيط الاقتصادي مع نائب مدير البنك الدولي حافظ غانم كيفية جلب المزيد من التمويل من المؤسسات الدولية لدعم  المشروعات التي تقدم بها السودان من أجل تحقيق أهداف الفترة الانتقالية والوصول الى مرحلة الديمقراطية المستدامة.

وقال وزير المالية والتخطيط الاقتصادي دكتور جبريل ابراهيم في تصريحات صحفية عقب محادثات مع نائب مدير البنك الدولي حافظ غانم  اليوم ان الجانبين بحثا في إجتماعهما كيفية العمل على جلب المزيد من التمويل من المؤسسات الدولية لتنفيذ مشروعات التنمية، وتحقيق فعالية مصفوفة المشروعات التي سبق التفاهم حولها في مؤتمر باريس، وذلك من خلال بحث كيفية إدراج عملية تمويلها في ميزانية البنك المقبلة التي يعلن عنها في الأول من يونيو من كل عام.

وكشف الوزير عن أن البنك الدولي سيدعم كافة الدول التي تستضيف  اللاجئين والعائدين لتخفيف العبء عن اقتصادياتها.

وأوضح إن زيارة نائب مدير البنك الدولي حافظ غانم ستستغرق ثلاثة ايام سيلتقي خلالها برئيس المجلس السيادي الإنتقالي الفريق أول ركن عبد الفتاح البرهان، ورئيس مجلس الوزراء دكتور عبد الله حمدوك.

وفي ذات السياق قال نائب مدير البنك الدولي حافظ غانم إن السودان يقوم بإصلاحات هامة للغاية على الصعيد الاقتصادي، ويعمل على تحقيق مشروعات في مجالات مياه الشرب والري والطاقة والاستثمار في مجال مشروعات كبيرة، في مجالات الطاقة والبنى التحتية، ويسعى لتحقيق مجانية التعليم والارتقاء بقطاع الصحة وقطاعي النقل والمواصلات.

من جانبها قالت دكتورة هبة محمد علي المستشارة بوزارة المالية في تصريح خاص لوكالة السودان للانباء (سونا ) إن زيارة نائب البنك الدولي تجئ في إطار متابعة ما تم في مؤتمر نادي باريس الخاص بدعم السودان  مشيرة الى ان السودان  تقدم بـ 17 مشروعا للبنك الدولي تبلغ تكلفتها 2 مليار دولار.  

أخبار ذات صلة